مشاغل تنجيد الأثاث تتوقف عن العمل بسبب ارتفاع أسعار الإسفنج

الصورة

97% من كلفة صناعة الإسفنج مرتبطة بمدخلات الإنتاج

2021-03-08
المصدر

حسنى - اشتكى عدد من أصحاب مشاغل تنجيد الأثاث في شرق عمان من ارتفاع كبير في أسعار الإسفنج المستخدم للتنجيد بنسبة 75% من قبل مصانع الإسفنج، فيما أكدت وزارة الصناعة والتجارة في دراسة لها أن جميع أسباب ارتفاع الأسعار خارجية ومتعلقة بارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج عالمياً.

مشاغل تنجيد الأثاث

قال محمود عليان أحد العاملين في قطاع تنجيد الأثاث لـ #حسنى بأن جميع أصحاب مشاغل تنجيد الأثاث في شرق عمان توقفوا عن العمل منذ السبت احتجاجاً على ارتفاع أسعار الإسفنج بنسبة 75% خلال الشهرين الماضيات.

وأضاف عليان بأن أغلب التجار ارتبطوا سابقاً بعشرات العقود التي كانت بناء على أسعار الإسفنج السابقة ليتفاجؤوا بارتفاع أسعار الإسفنج، فيما طالب الحكومة والجهات ذات العلاقة بالتدخل لحل هذه المشكلة التي تواجههم.

نقابة تجار ومنتجي الأثاث والسجاد والموكيت

من جهته، أكد نقيب تجار ومنتجي الأثاث والسجاد والموكيت شرف الهياجنة لـ #حسنى ارتفاع أسعار الإسفنج محلياً بنسب وصلت 100% وعزا أسباب هذا الارتفاع إلى ارتفاع سعر الحبيبات المستخدمة كمادة خام لصناعة الإسفنج عالمياً بالإضافة لارتفاع أجور الشحن والنقل.

وأضاف الهياجنة بأن مشكلة ارتفاع أسعار المواد الخام مشكلة عالمية تواجه هذا القطاع بالإضافة لقطاعات أخرى جراء جائحة كورونا، كما أن هناك صعوبة في توفر المواد الخام نفسها في الفترة الحالية.

وتعليقاً على أجور النقل، أكد عضو غرفة تجارة عمان والأردن سلطان علان وصول نسبة ارتفاع أجور الشحن والنقل لبعض البضائع إلى 250% بسبب أزمة كورنا، وبين أن المادة المستخدمة في صناعة الإسفنج معروفة بأنها مادة كبيرة الحجم وقليلة القيمة المادية مما يعني تضاعف أجور الشحن بخصوصها مقارنة بالسلع الأخرى.

وزارة الصناعة والتجارة

بدوره كشف مدير مديرية المنافسة في وزارة الصناعة والتجارة المهندس جميل زايد عن دراسة أجرتها الوزارة عام 2020 حول ارتفاع أسعار الإسفنج محلياً خلصت إلى أن جميع أسباب ارتفاع الأسعار خارجية ومتعلقة بارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج عالمياً، وذلك بسبب اعتماد جميع المصانع على مدخلات إنتاج خارجية وليست مصنعة محلياً.

وقال المهندس زايد لـ #حسنى أن الدراسة كانت تهدف لبحث مدى وجود ممارسات مخلة بالمنافسة أدت إلى ارتفاع الأسعار، حيث واكبت الدراسة الارتفاعات الشهرية طوال عام 2020.

وخلصت الدراسة أن متوسط الارتفاع الحاصل على أسعار مدخلات إنتاج صناعة الإسفنج عالمياً في الفترة ما بين شهر يناير حتى شهر أكتوبر من العام الماضي بلغت 74% في حين ارتفع سعر بيع مادة الاسفنج محلياً بنسبة 56%، في الفترة نفسها.

وأضاف زايد بأن هناك 10 مصانع للإسفنج بالأردن 9 منها عاملة وتعتمد هذه المصانع على مادتين أساسيتين كمدخلات للإنتاج وهي تمثل 97% من كلفة صناعة الإسفنج.

يشار أن مديرية المنافسة في وزارة الصناعة والتجارة هي الجهة الإدارية المسؤولة عن تطبيق قانون أحكام المنافسة والمنظم لعملية المنافسة في الأسواق لجميع القطاعات الاقتصادية في المملكة، والذي يحظر أي سلوك أو ممارسة تخل بالمنافسة مثل الهيمنة أو الاحتكار أو الاتفاقيات بين المصنعين.

 

الأكثر قراءة
00:00:00