الاحتلال الإسرائيلي يغتال 3 فلسطينيين في نابلس

الصورة
2022-02-08

 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الثلاثاء استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين وذلك بعد ان استهدفت قوة إسرائيلية خاصة سيارتهم بالرصاص الحي في حي المخفية وسط مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية المحتلة. 

وزعمت هيئة البث الإسرائيلية أن الشبان الثلاثة أفراد خلية نفذت خلال الفترة الأخيرة سلسلة عمليات إطلاق نار في محيط المدينة.

ونقلت مصادر طبية فلسطينية أن الشهداء الثلاثة هم - أشرف المبسلط، وأدهم مبروك الشيشاني ومحمد الدخيل وسيتم تشيع جثامينهم اليوم.

نعي لشهداء عملية الاغتيال في نابلس

من جانبها نعت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح في بيان الشهداء الثلاثة قائلة إنهم من عناصرها كما وصفت عملية اغتيالهم بالجبانة وأكدت أن دماءهم لن تذهب هدرًا، "وأن الرد قادم وسيقابل الدم بالدم.

وعلى الصعيد الفلسطيني الرسمي طالب مجلس الوزراء الفلسطيني بفتح بتحقيق دولي في عملية الاغتيال التي وصفها بالجريمة المروعة التي ارتكبها جنود الاحتلال.

كما دانت وزارة الخارجية الفلسطينية عملية الإعدام.

 

ونقلت وسائل إعلام عن شهود عيان، قولهم إن قوة إسرائيلية خاصة اقتحمت الحي، عبر مركبة مدنية، ونفذت عملية إطلاق نار تجاه المركبة التي يتواجد بها الشبان. مضيفة نقلا عن الشهود أن السيارة استهدفت بأكثر من 80 رصاصة.

 كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل العام محلية فلسطينية فيديوهات من مكان عملية الاغتيال تظهر السيارة التي أمطرتها القوة الإسرائيلية بالرصاص ما احدث بها ضرار كبيرا.

 

كما نعت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني الشهداء الثلاثة، مطالبةً السلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ورفع اليد عن المقاومة في الضفة لحماية الفلسطينيين من الإرهاب الصهيوني.

ودعا المجلس المؤسسات الدولية والحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها ووقف جرائم الاحتلال المستمرة بحق الفلسطينيين والمخالفة لكل المواثيق والأعراف وقوانين حقوق الإنسان.

 كما أدانت فصائل المقاومة الفلسطينية عملية الاغتيال مطالبة بإطلاق يد المقاومة في مناطق الضفة الغربية المحتلة 

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت تفاصيل العملية، إذ قالت إنها جاءت بالتعاون بين جهاز الشاباك والجيش ووحدة اليمام الخاصة”، مضيفة أنه “تم تصفية الخلية من منطقة نابلس، وأنها مسؤولة عن سلسلة من عمليات إطلاق النار في المنطقة ضد قوات الجيش الإسرائيلي والإسرائيليين في الآونة الأخيرة”، حسب زعم شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

00:00:00