شهيد في جنين خلال اليوم 276 من طوفان الأقصى

الصورة
تصاعد الدخان من المنزل الذي قصفه الاحتلال في جنين 5/7/2024 | المصدر: قدس برس
تصاعد الدخان من المنزل الذي قصفه الاحتلال في جنين 5/7/2024 | المصدر: قدس برس

دخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ276، وما زال الاحتلال يواصل حصار مدن الضفة الغربية وسط اندلاع مواجهات ضد المقاومة الفلسطينية في تلك المدن، ما يتسبب بارتقاء الشهداء خاصة في جنين.

8 شهداء في عدوان جديد على الضفة الغربية

استشهد الشاب المقاوم أحمد أبو الهيجا مساء أمس الأحد متأثرا بإصابته بجراح خطيرة جراء قصف تعرض له برفقة مجموعة من المقاومين من كتائب القسام وسرايا القدس خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين شمال الضفة الغربية الجمعة الماضية.

وارتقى يوم الجمعة 7 شهداء جراء هذا العدوان، حيث حاصر جنود الاحتلال أحد المنازل، وتلا ذلك اندلاع مواجهات مع مقاومين تحصنوا داخله، ما أدى لاستهداف الاحتلال بالقصف.

من جهتها قالت حركة حماس:

"إن جرائم الاحتلال المتواصلة في غزة والضفة الغربية لن تفلح في كسر إرادة شعبنا الفلسطيني، وأن هذه الدماء الزكية ستشكل وقودا لانتفاضة شعبنا الأبي ضد الاحتلال وسياسة الخراب والدمار التي يريد فرضها عليه".

وفي جنين أيضا، اعتقلت قوات الاحتلال 6 شبان بعد مداهمة منازل ذويهم خلال اقتحامها المدينة فجر اليوم الإثنين، بالتزامن مع اعتقال شاب آخر من قلقيلية.

استمرار اعتداءات المستوطنين

وفي الأثناء، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال المنطقة الشرقية من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وذلك لتأمين اقتحامات المستوطنين لقبر يوسف وإقامتهم طقوسا تلمودية، ما أدى لاندلاع مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي بشكل كثيف، فيما استهدف مقاومون القوات المقتحمة بعبوة محلية الصنع.

وفي السياق، أصيب شاب بالرصاص الحي واعتقل 5 آخرون خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية الليلة الماضية، فيما أعادت اقتحام المدنية صباح اليوم واعتقلت شابين إضافيين.

وعقب ذلك، نصب مستوطنون خياما على أراضي الفلسطينيين في قرية بيتللو شمال غرب رام الله بحماية قوات الاحتلال، وذلك تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية في تلك المنطقة.

واستكمالا لذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين عقب مداهمة منزليهما في بيت لحم جنوب الضفة الغربية اليوم الإثنين، كما اعتقلت 6 آخرين واعتدت على شاب بالضرب المبرح، بالإضافة لهدمها أحد المنازل بحجة البناء دون ترخيص خلال اقتحامها مدينة الخليل.

اقرأ المزيد.. الاحتلال يستهدف المنازل والممتلكات في الضفة

00:00:00