الاحتلال يهدم 241 منزلًا ومنشأة فلسطينية منذ بداية 2021

الصورة
2021-10-17

أفاد مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق في بيان اليوم الأحد إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت منذ بداية العام 2021 حتى نهاية أيلول الماضي أكثر من 241 منزلًا ومنشآه سكنية في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلتين، ما نتج عنه تشريد العشرات من العائلات الفلسطينية وترك أطفال وكبار سن بلا مأوى.

تزايد هدم المنازل الفلسطينية بنسبة 38%

وأوضح البيان تزايد عمليات الهدم والتهويد منذ مطلع العام 2021 بنسبة 38٪ مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، وفق تقديرات ذكرها الاتحاد الأوروبي.

وأدان المركز تزايد جرائم الهدم والتهويد التي تطال الأراضي الفلسطينية المحتلة، بغية تهجير الفلسطينيين لصالح التوسع بمشاريع الاستيطان وتوطين المستوطنين في ممتلكات فلسطينية كما هو الحال في مدينة القدس المحتلة.

مشاريع الاحتلال التهويدية والاستيطانية 

وشدد المركز أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تنتهك بشكل واضح وصريح حقوق الشعب الفلسطيني التي كفلها القانون الدولي، وتحرمهم من حقوقهم كالسكن والتنقل والحياة، وذلك بهدف تمرير المشاريع الاستيطانية والتهويدية.

وبشكل يخالف القانون الدولي الإنساني خاصة اتفاقية جنيف 4، وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعتبر الاستيطان، وعمليات تهجير أفراد البلاد المحتلة جريمة.

ودعا مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق المجتمع الدولي إلى الوقوف عند مسؤولياته وتحملها و الضغط على سلطات الاحتلال لوقف مخططاته، ووقف جرائم الهدم والتهجير والتشريد والتي تنتهجها ضد الفلسطينيين.

00:00:00