السيطرة على حريق اندلع في أكبر مصفاة نفط كويتية وأوقع إصابات

الصورة
أبراج الكويت
أبراج الكويت
2021-10-18

 أعلنت الكويت اليوم الاثنين سيطرتها على حريق اندلع في مصفاة ميناء الأحمدي المطل على الخليج، ما تسبب بقوع إصابات بين العاملين فيها حيث تم نقلهم إلى مستشفى العدان وحالتهم مستقرة، فيما أكدت مصادر أن الحريق لم يؤثر على عمليات التكرير والتصدير في المصفاة حيث تمت السيطرة عليه بعد ساعتين من اندلاعه.

 ومصفاة الأحمدي هي أكبر مصفاة نفط في البلاد وتقع على بعد نحو 40 كلم جنوب العاصمة الكويتية.

وتداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقطع فيديو يظهر ألسنة اللهب المتصاعدة من أحد مواقع المصفاة.

 

توضيح من شركة البترول في الكويت

وفي وقت سابق اليوم، أوضحت شركة البترول الوطنية الكويتية أن الحريق اندلع في "وحدة إزالة الكبريت من النفط المتبقي في المصفاة.

كما نتج عن الحريق حالات اختناق بين العاملين في المصفاة جراء استنشاقهم الأدخنة المنبعثة من موقع الحريق، وقد تم اسعافهم في الموقع وجميعهم في حالة جيدة"، بحسب بيان صادر عن الشركة.

 كما اكد بيان الشركة أنّ عمليات التكرير في المصفاة وعمليات التصدير "لم تتأثّر" بالحريق. 

وبدأ تشغيل مصفاة الاحمدي عام 1949 وتبلغ مساحتها أكثر من 10 كلم2 وهي إحدى ثلاث مصافي رئيسية وأكبرها في الكويت بطاقة تكريرية تبلغ نحو 466 الف برميل نفط.

 ومن المقرر أن تفتتح الكويت نهاية العام 2021 المصفاة الرابعة وستكون هي الأكبر بطاقة تكريرية ستبلغ 615 ألف برميل يوميا.

وتجدر الإشارة أن انتاج الكويت يبلغ نحو 2,4 مليون برميل نفط يوميا يصدّر غالبيته من موانئ مطلة على مياه الخليج العربي.

دلالات
00:00:00