بعد عملية استخبارية القبض على الأسيرين كممجي وانفيعات في جنين

الصورة
2021-09-19

بعد نحو أسبوعين من المطاردة والبحث ألقت سلطات الاحتلال فجر اليوم القبض على الاسيرين المحررين  أيهم كممجي ومناضل انفيعات في منطقة شرق مدينة جنين، ليعودا إلى السجن الذي فرا منه في عملية عرفت باسم "نفق الحرية" .

وجاءت عملية الاعتقال من قبل قوات الشرطة الاسرائيلية بعد وصول معلومات استخباراتية لجهاز الأمن العام (الشاباك)، بتواجد كممجي وانفيعات، في أحد المنازل في جنين ، كانا يقيمان به ،والقي القبض عليهما وهما على قيد الحياة دون مقاومة.

وبالقاء القبض على الأسيرين في جنين ،تكون قد طويت صفحة الأسرى الستة الذين تحرروا من سجن جلبوع، إذ سبق أن اعتقلت قوات الاحتلال الأسرى الأربعة زكريا الزبيدي ومحمد العارضة ومحمود العارضة ويعقوب قادري.

والأسير ايهم كممجي من كفر دان في جنين وعمره 35 عاما ومحكوم مدى الحياة في السجن، فيما مناضل نفيعات من يعبد وعمره 26 عاما وهو موقوف في السجن دون محاكمة.

القبض على الأسيرين في منزل شرق جنين

وبحسب وسائل اعلام عبرية فقد اصدرت شرطة الاحتلال بيانا أكدت فيه القاء القبض على الأسيرين بعد محاصرة المنزل الذي كانا يقيمان به ،من قبل وحدة مكافحة الإرهاب اليمام التابعة لحرس الحدود في الشرطة وجهاز الأمن العام الشاباك ،كما تم اعتقال شخصين آخرين بادعاء تقديم المساعدة لهما؛ وجرى إحالتهم للتحقيق على يد جهاز الأمن العام (الشاباك).

وقال البيان إن "العملية أتت  بعد حوالي أسبوعين من المطاردة، حيث عمل محاربو وحدة مكافحة مع قوات خاصة من جهاز الأمن العام، والجيش في جنين للقبض على أيهم كممجي ومناضل إنفيعات".

وكان الأسرى الستة نجحوا من الهروب من سجن جلبوع في السادس من أيلول/ سبتمبر الجاري، عبر نفق حفره الأسرى من داخل زنزانتهم إلى خارج السجن، قبل أن يعاد اعتقالهم بعد نحو أسبوعين من عمليات البحث والتمشيط التي شارك بها الآلاف من عناصر القوات الأمنية الإسرائيلية المختلفة.

 

00:00:00