جمعيات إستيطانية تقرر إعادة "مسيرة الأعلام" الخميس المقبل

الصورة
2021-06-04

قرّرت جمعيات إستيطانية ويمينيّة إسرائيليّة عقد "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في مدينة القدس، يوم الخميس المقبل 10 / حزيران، بحسب ما بيّن إعلان نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم(الجمعة).

وحدد خط المسيرة الاستفزازية من أبواب العامود والساهرة والأسباط، في طريقها إلى حائط البراق، إذ يبدأ تجمع المستوطنين عند الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر، على أن تصل البلدة القديمة عند الساعة السادسة، و تؤدّى الصلوات في حائط البراق عند الساعة السابعة والنصف.

وينظم شبيبة تيار الصهيونية الدينية الاستيطاني هذه المسيرة منذ ثلاثين عامًا، ويشارك فيها عادة عشرات الآلاف من المستوطنين يحملون الأعلام الإسرائيليّة، مقتحمين المسجد الأقصى المبارك، عبر الأحياء الفلسطينيّة في المدينة، حيث تنطلق ضمن الاحتفال بما يسمى "يوم القدس العبري" الذي يؤرخ لذكرى استيلاء "إسرائيل" على القدس الشرقية بعد حرب حزيران 1967.

وكانت الجهة المنظمة لـ"مسيرة الأعلام"، اعلنت عن التراجع عن تنظيم الفعالية الإسرائيلية لهذا العام، بعد قرار  سلطات الاحتلال منع المسيرة من الوصول إلى باب العامود ومحيط المسجد الأقصى، بالقدس الشرقية.

كما تشهد هذه المسيرة سنويًا هتافات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين،و يقوم المستوطنون بأعمال عربدة واستفزاز للسكان الفلسطينيين وتجار البلدة القديمة ،الذين تبلغهم شرطة الاحتلال قبل أيام بضرورة إغلاق محالهم التجارية قبيل وصول المسيرة .

وشهدت الأراضي الفلسطينية خلال الأسابيع الأخيرة تصعيدًا كبيرًا، إثر اعتداءات الأمن الإسرائيلي والمستوطنين على الأهالي في القدس وبالذات في حي الشيخ جراح.

وفي حال شهدت المسيرة أي اقتحامات استفزازية للأحياة الفلسطينية في القدس وللمسجد الأقصى ،فإن احتمالبة التصعيد سواء في مدن الضفة الغربية والداخل الفلسطيني أو في قطاع غزّة، تبقى قائمة في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وتجدد الاشتباكات.

00:00:00