قتلى مدنيون بينهم أطفال بعملية إنزال أمريكية شمال غرب سوريا

الصورة
دماء تغطي أرضية منزل مدمر بعد عملية للجيش الأمريكي- قرية أطمة / إدلب 3 شباط 2022
دماء تغطي أرضية منزل مدمر بعد عملية للجيش الأمريكي- قرية أطمة / إدلب 3 شباط 2022
2022-02-03

قتل 13 مدنيا بينهم 6 أطفال و 3 نساء في عملية إنزال عسكرية نفذتها قوات العمليات الخاصة الأمريكية شمال غرب سوريا فجر اليوم الخميس، وذلك حسب ما أفاد الدفاع المدني السوري.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاغون" في بيان مقتضب عن شن هجوم على منزل ببلدة أطمة في محافظة إدلب القريبة من الحدود التركية ووصف البنتاغون العملية بأنها كانت ناجحة.

وأكد البيان عدم وقوع إصابات في صفوف القوات الأمريكية. وأنه سيتم الإعلان عن المزيد من المعلومات عند توفرها.

ولم يذكر البنتاغون عن طبيعة الهدف المقصود من العملية العسكرية لكنه قال إنها تأتي في إطار مكافحة الإرهاب على نطاق واسع.

لكن وسائل اعلام عدة رجّحت أن تكون العملية قد استهدفت أحد قيادات تنظيم داعش أو القاعدة.

 

رجل يركب دراجته النارية بالقرب من متاجر متضررة بعد العملية العسكرية الأمريكية - أطمة - إدلب 3 شباط 2022 - (AP)

 

ونقلت وكالات أنباء عن عدد من سكان القرية قولهم إنهم رأوا أشلاء متناثرة بالقرب من المنزل الذي تمت مداهمته في قرية أطمة بمحافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة، وأنهم رأوا طائرات هليكوبتر وسمعوا أصوات انفجارات ونيران مدافع رشاشة.

من جانبه المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، قال إن الضربة أسفرت عن مقتل 9 أشخاص بينهم طفلان وامرأة. 

ووصف سكان ونشطاء في المنطقة الهجوم بأنه كبير، كما استخدمت القوات الأمريكية مكبرات الصوت مطالبة النساء والأطفال بمغادرة المنطقة. ووصفوا الغارة بأنها أكبر عملية منذ مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في نشرين أول/أكتوبر 2019.

 

وقال مسؤول أمريكي إن إحدى المروحيات التي شاركت في الغارة تعرضت لمشكلة ميكانيكية وكان لا بد من تفجيرها على الأرض. 

ولفتت العملية العسكرية الانتباه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وثقت تغريدات على موقع تويتر بالفيديو ما وصفته أنه أثناء تنفيذ عملية الإنزال على مبنى بالقرب من أطمة. كما أشارت بيانات تتبع الرحلات الجوية إلى أن عدة طائرات بدون طيار كانت تحلق فوق مدينة سرمدا وقرية سلوى شمال محافظة إدلب.

 

وجاءت العملية السرية في وقت يحاول فيه تنظيم داعش على ما يبدو العودة إلى الساحة من جديد بعد فشل جهوده لإقامة دولته، بعد عدة سنوات من القتال في سوريا والعراق. ففي الأسابيع والأشهر الأخيرة، شن التنظيم سلسلة من الهجمات في المنطقة، بما في ذلك هجوم استمر 10 أيام أواخر الشهر الماضي للاستيلاء على سجن غويران في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

أشخاص يتفقدون الأضرار التي لحقت بمنزل في أطمة 3 شباط 2022 (AP)
00:00:00