ماذا طلب لبنان من الوسيط الأميركي لترسيم حدوده مع الاحتلال

الصورة
المنطقة التي ينازع الاحتلال لبنان عليها | مركز الجزيرة للدراسات
المنطقة التي ينازع الاحتلال لبنان عليها | مركز الجزيرة للدراسات

وضع لبنان شروطا قبل التوصل إلى اتفاق لترسيم حدوده البحرية مع الاحتلال، وبما يضمن حقوقه في استخراج الغاز من حقل "كاريش" الذي اكتشف مؤخرا والقريب من الحدود البحرية اللبنانية.

شروط لبنان لترسيم حدوده

ويطالب لبنان الذي سيقدم شروطه إلى الوسيط الأميركي، آموس هوكستين، بأن لا تكون هناك منطقة آمنة تحت سيطرة الاحتلال، ويرفض أن يتخلى عن أي مساحة من حدوده لتكون منطقة أمنية ولن يعترف بأي خط بحري جديد لترسيم حدوده، كذلك ما يسري على البحر سيكون على الحدود البرية، إذ يرفض إدراج فكرة ترسيم الحدود البرية ضمن الاتفاق، ولن يفاوض على حدوده بل سيعمل مع الأمم المتحدة لتحديد معالم حدوده الدولية.

وفي حال التوصل إلى اتفاق لن يوافق لبنان على احتفال رسمي في الناقورة، كما يرغب الاحتلال، وعند التوصل إلى اتفاق يوقع لـبنان رسالة ينقلها رئيس الوفد التقني إلى الناقورة لتسليمها إلى ممثل الأمم المتحدة في حضور الوسيط الأميركي.

وذكر مصدر إسرائيلي اليوم أن رئيس حكومة الاحتلال يائير لبيد، لن يوافق على التنازل عن المصالح الأمنية والاقتصادية للكيان المحتل الذي يدعي أن حقل الغاز المكتشف حدينا في البحر المتوسط بأكمله يقع داخل منطقته الاقتصادية الخالصة.

وتبلغ مساحة المنطقة البحرية المتنازع عليها 860 كلم2 ولكن لبنان سجل مطالبه لدى الأمم المتحدة العام 2011 بتوسيع المنطقة إلى 1430 كلم2 بحيث تشمل الحقل الذي يعتبره الاحتلال ضمن منطقته الاقتصادية.

الأكثر قراءة
00:00:00