دراسة تظهر تحيز انستغرام وفيسبوك ضد الفلسطينيين

الصورة
2022-09-22

أظهرت دراسة أجريت على موقعي انستغرام وفيسبوك، أعلنت عنها شركة "ميتا" اليوم، أن الموقعين التابعين لشركة "ميتا" تحيزا ضد الفلسطينيين خلال عدوان 2021 على غزة.

وفرض الموقعان تقييدات أضرت بحقوق الإنسان الأساسية للمستخدمين الفلسطينيين، خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بحسب الدراسة، حيث عمد الموقعان إلى إخفاء تلقائي لمنشورات الفلسطينيين الذين حاولوا توثيق ما يحدث خلال الحرب، مما أثر على حرية التعبير وحرية المجتمع والمشاركة السياسية.

شركة "ميتا" تؤخر دراسة تحيز فيسبوك

وكانت شركة "ميتا" تعهدت بنشر نتائج الدراسة في الربع الأول من العام الجاري، إلا أنها تأخرت في ذلك مما دفع 12 منظمة مجتمع مدني وحقوق الإنسان إلى توجيه رسالة مفتوحة تحتج فيها على هذا التأخير.

كما بيّنت الدراسة التي أجريت في أيار/ مايو 2021، أن إجراءات الشركة كان لها تأثير سلبي على المستخدمين الفلسطينيين في أعقاب الاحتجاجات على الإخلاء القسري لعائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس، حين شنّت الشرطة الإسرائيلية حملة قمع على المتظاهرين الفلسطينيين وشنّت غارات جوية عسكرية على غزة أدت إلى استشهاد 256 فلسطينيا، من بينهم 66 طفلا.

تفاصيل الدراسة من الشركة المستقلة BSR

ووفقا لتوصية مجلس الرقابة فقد طلبت "ميتا" من شركة BSR -وهي منظمة مستقلة لها خبرة في مجال حقوق الإنسان- إجراء دراسة حول تأثير سياسات "ميتا" خلال العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2021.

ويعد مجلس الرقابة كيانا منفصلا عن شركة "ميتا - فيسبوك"، تم إنشاؤه لمساعدة فيسبوك في الإجابة على ما يجب إزالته وما يجب تركه على المنصة وفقا لحكمه المستقل في دعم حق المستخدمين في حرية التعبير، حيث تعد قراراته ملزمة لفيسبوك.

من جانبه نشر موقع BSR تفاصيل الدراسة باللغتين العربية والإنجليزية وأتاحت إمكانية تحميلها عبر رابط إلكتروني.

الأكثر قراءة
00:00:00