إعصار دانيال الذي ضرب سواحل ليبيا يرسل غباره إلى الأردن

الصورة
صورة من الفيضانات التي ضربت ليبيا
صورة من الفيضانات التي ضربت ليبيا
المصدر

في الرابع من أيلول الجاري، بدأ إعصار دانيال بالتشكل قرب السواحل اليونانية والتركية والبلغارية، حيث حدثت فيضانات بسبب الأمطار الغزيرة، ما أدى إلى وقوع مئات الضحايا في تلك الدول. 

إعصار دانيال يجتاح ليبيا

وفي العاشر من الشهر الجاري، وصل إعصار دانيال إلى الأراضي الليبية الشمالية الشرقية، وتحديدا إلى مدينتي درنة وبنغازي، وذلك بعد اكتساب الإعصار خصائص استوائية تسببت بوصول سرعة الرياح إلى 70 كيلومترا في الساعة.


ومع بدء تأثير إعصار دانيال على ليبيا، أعلنت الشركة الوطنية للنفط عن إغلاق أربع موانئ نفطية لمدة ثلاثة أيام، ثم بدأت الكوارث تتوالى خاصة على مدينة درنة الساحلية، حيث انهار سدان في المدينة بسبب ضغط المياه الهائل الذي نتج عن الأمطار الغزيرة المصاحبة للإعصار، ما أدى إلى وفاة ما لا يقل عن 5000 شخص في درنة فقط، وأكثر من 10 آلاف شخص في عداد المفقودين.


وانتقل إعصار دانيال في اليوم الثاني تدريجيا إلى الشرق، حيث دخل إلى الأراضي المصرية الغربية، وخلال ذلك خسر جزءا كبيرا من طاقته، ما أدى إلى انحسار تأثيره بإثارة الغبار والأتربة.

هل ستتأثر الأردن بعاصفة؟

بين موقع طقس العرب أن آخر صور الأقمار الاصطناعية تشير إلى تأثر أجزاء عدة من المملكة بارتفاع تركيز الغبار، وانخفاض مدى الرؤية الأفقية إلى قرابة 4000 متر في العقبة والعاصمة، مع توقعات باستمرار تأثير هذه الحالة خلال الساعات المقبلة. 

وأوصى الموقع بالانتباه من ارتفاع مستويات الغبار في الأجواء، ومن تبعات ذلك على مرضى العيون ومرضى الجهاز التنفسي. 

وفي وقت سابق أفاد مدير إدارة الأرصاد الجوية رائد رافد آل خطاب، لـ حسنى أن تأثير العاصفة على المملكة سيقتصر على حالة ضعيفة من عدم الاستقرار الجوي خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، خاص في المناطق الجنوبية والشرقية.

الأكثر قراءة
00:00:00