منصة تفاعلية جديدة مطلع العام الدراسي تتجاوز فكرة التلقين

الصورة
2021-06-09
المصدر

كشف عضو اللجنة التوجيهية التي شكلتها وزارة التربية والتعليم لتطوير منصات التعلم عن بعد د.علاء المخزومي لـ حسنى( اليوم )، عن استمرار عقد اجتماعات موسعة مع الجهات و الشركات المعنية و مدراء التربية و المعلمين منذ العاشر من نيسان الماضي، بهدف إطلاق منصة جديدة مطلع العام الدراسي المقبل تتجاوز فكرة التلقين و تضمنُ تفاعلاً بين المعلم و الطالب.

منصة تفاعلية شاملة

و أكد المخزومي أن هذه المنصة لن تتضمن فقط منصة درسك، و إنما منصة شاملة تتضمن تفاعل المعلم مع طلبته،  لافتا إلى أن المنصة ستفعل ؛ حتى و إن كان العام الدراسي وجاهيا بشكل كامل،وذلك لإثراء عملية التعلم بشكل عام.

و تتكون اللجنة المشكلة من مجموعة من أساتذة الجامعات من المتخصصين بالتعلم عن بعد و هم: نائب رئيس الجامعة العربية المفتوحة د. عمر الجراح رئيسا للجنة، و نائب رئيس جامعة مؤتة للتعلم الالكتروني د. محمد المجالي، و مديرة مركز الملكة رانيا في وزارة التربية ربا العمري و المهندسة لمى الناطور .

مثالب عديدة في منصة درسك

و قال المخزومي إن  المشكلة في التعلم عن بعد ، تكمن بفقدان التعلم الخفي، المتمثل بذهاب الطالب للمدرسة و حصوله على المهارات السلوكية و التفاعلية سواء من المعلم أو زملائه الطلبة، إضافة إلى الفعاليات التي تحدث في المدرسة  التي لا يمكن تعويضها بالتعلم عن بعد.

و أضاف المخزومي" أن لمنصة (درسك) مشكلة بارزة تمثلت بعودتها بنا إلى خمسينيات القرن الماضي عبر  التعليم بالتلفزة، الذي يستخدم الاتصال الجماهيري و ليس الجماعي المحدد الذي يحاكي التعلم الوجاهي"، معتبرا أنها لا تؤدي الغرض في تفعيل نظام إدارة التعلم، فإذا لم يكن هناك استعدادا لدى الطلبة للنمط الجديد من التعلم، يتحول الطالب إلى فاقد للدافعية و متلقي سلبي بشكل دائم و ليس مبادر ا أو متعلما نشطا".

وأكد أن المعلم لم يكن لديه  الأساليب و الأدوات التي يستطيع بها صياغة مواد تحفز الطلبة على التفاعل، مشيراً أن المنصة أيضا لم تؤهل للمعلم أو الطالب هذا النوع من التفاعل.

و كان وزير التربية والتعليم بين مؤخراً أن الوزارة بدأت بتجهيز منصة تعليمية من خلال لجنة توجيهية و أن جزءا من هذه المنصة سيضمن عملية تعليمية تفاعلية عن بعد ، في حال الحاجة إليها مستقبلا، بالإضافة إلى أن منصة "درسك" ستكون جزءا من المنصة الجديدة.

00:00:00