حُسنى الأثير.. حُسنى الموقع.. وما بينهما مساحة من الإنجاز الوطني

الصورة
2021-03-08

حُسنى الأثير.. حُسنى الموقع الإلكتروني.. وما بينهما مساحة من الإنجاز الوطني

ذات صباح أردني صدعت إذاعة حُسنى بصوتٍ أردني مسؤول يستند إلى بعدٍ قومي وإسلامي، لتزيِّن فضاء الوطن بفكر مستنير، بحمل  الهموم وإنارة الطريق لأبناء الوطن بصدقِ المعلومة وصفاءِ التحليل، لتشكل مجسًّا وطنيًا، بالإضافة لمجسّات وطنية أخرى.

وها هي اليوم تزيح الستار عن موقع إلكتروني، ليكتمل عقد العمل الإعلامي المهني الشاق، نعم الشاق عندما تكون المصداقية هدفًا، وعندما يكون همّ الوطن مسؤولية، بعيدًا عن التلاعب بمشاعر الناس، والبحث عن الكسب الرخيص، الذي للأسف أصبح تجارة رائجة عبر بوابة الإعلام.

هنيئًا لحُسنى الكوادر، وحُسنى المؤسسين، وحُسنى الداعمين، وحُسنى المتابعين والمحبين، هذا الإنجاز الوطني الرائع، الذي سيغلق ثغرة من ثغرات الوطن ليتشكل السور الإعلامي الحصين، الذي لن ينفذ منه إلا الصدق ومصلحة الوطن وشفافية المعلومة، ليكّونَ مع زملاء المهنة الصادقين، سلطة رابعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ويكون منارة لأصحاب القرار، وصدى شريفًا صادقًا لأبناء الوطن.

مبارك بحجم إنجازكم وبحجم محبتنا لكم، وأعانكم الله على حمل المسؤولة.

بقلم: الشيخ طلال الماضي

00:00:00