الروائي التنزاني عبد الرزاق غورنا يفوز بجائزة نوبل للأداب

الصورة
2021-10-07
المصدر

أعلن السكرتير العام للأكاديمية الملكية السويدية جوران هانسن منح جائزة نوبل للآداب لعام 2021 إلى الروائي التنزاني عبد الرزاق غورنا .

وتعتبر رواية "باراديس" ("الجنة") أشهر مؤلفاته، حيث منحت اللجنة إليه الجائزة نظراً إلى سرده "المتعاطف والذي يخلو من أي مساومة لآثار الاستعمار ومصير اللاجئين العالقين بين الثقافات والقارات".

من هو عبد الرزاق غورنا ؟

عبد الرزاق غورنا من مواليد عام 1948 في زنجبار ثم ذهب إلى بريطانيا عام 1968، وحصل على درجة الدكتوراه في عام 1982، يكتب روايته بالإنجليزية ويقيم في المملكة المتحدة ومن أشهر رواياته : الجنة (1994)، والتي تم وضعها في القائمة المختصرة لكل من جائزة بوكر، والهجران (2005)، و "باي ذا سي" (2001)، والتي تم إدراجها في القائمة الطويلة لـ Booker وأدرجت في القائمة المختصرة لصحيفة لوس أنجلوس تايمز. جائزة الكتاب. 

ويعمل غورنا أستاذا ومديرا للدراسات العليا بجامعة كنت في قسم اللغة الإنجليزية، وينصب اهتمامه الأكاديمي الرئيسي على الكتابة ما بعد الاستعمار والخطابات المرتبطة بالاستعمار، لا سيما فيما يتعلق بأفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي والهند.

 وتعمل رواياته على إثراء وإعادة تشكيل الفهم العام للإمبراطورية على المستوى الدولي، من خلال تحدي الافتراضات السابقة حول الإمبراطورية والاستعمار والهجرة والشتات ، وقد أثرت كتاباته على المعلمين وصانعي السياسات التعليمية والمذيعين وغيرهم من مقدمي الخدمات الثقافية.

وأدى عمله الإبداعي( الجنة ) إلى تحول نموذجي في جغرافيا وتاريخ ما بعد الإمبراطورية ، حيث أصبحت دراسات المحيط الهندي والرواية الإسلامية العالمية ظاهرة للعيان خلال الفترة الحديثة .

الأكثر قراءة
00:00:00