ضمن حملة "غزة معًا ننصرها" مشعل للأردنيين: تبرعاتكم تصب في تثبيت المقاومة

الصورة
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج، خالد مشعل
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج، خالد مشعل

مشعل للأردنين: إنكم تشتركون في الأجر و الشرف

2021-05-19

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج، خالد مشعل ، في مشاركة له ضمن حملة "غزة معًا ننصرها"، إن رسالة الانخراط في المعركة التي يوجهها الشعب الأردني في تبرعه ضمن هذه الحملة وصلت، مضيفًا أن كل أردني سيكون له بصمة في المعركة عند النصر بإذن الله.

و أرسل خالد مشعل، عبر حسنى، اليوم الأربعاء، تحية إلى كافة أبناء الشعب الأردني، من العشائر  و المخيمات و اللاجئين، و إلى الموقف السياسي الأردني من الملك و من كل مسؤول أردني، مضيفًا "لقد تابعناكم في تضامنكم مع فلسطين، و كنت أنتم السبّاقون دائمًا".

و أضاف، إن تضامنكم مع الشعب الفلسطيني يمثل رسالة قوية من الشعب الأردني للعدو الصهيوني أنكم جزء من هذه المعركة، و أنكم لا تقبلون المساس بالقدس، و حي الشيخ جراح و المسجد الأقصى و غزة، و لا تقبلون المساس كذلك بالمقاومة الفلسطينية. 

المقاومة حريصة على أمن الأردن 

 وأشار  مشعل إلى أن المقاومة حريصة دائمًا على أمن الأردن، مؤكدًا أن سياسة حماس واضحة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية و الحرص على أمنها.  

و بين، أن دعم المقاومة للمرابطين و المرابطات في المسجد الأقصى المبارك و المقدسات الإسلامية و دعم أهالي حي الشيخ جراح، هي رسالة للدولة الأردنية أن المقاومة تجعل الوصاية الهاشمية ممكنة، و تفشل المخطط الإسرائيلي بتهويد القدس. 

و أكد، أن المقاومة تفشل المخططات الصهيونية لتهجير السكان من فلسطين، و ترفض أن يكون الأردن بديلًا لهم. 

و تساءل مشعل، "هل يعقل أن تستضاف قيادات حركة حماس في دول أوروبية و أفريقية و لا تستضاف في دول عربية ؟" 

خالد مشعل :"أيها الأردنيون أنتم تشتركون ضمن هذه الحملة في الأجر و الشرف" 

قال خالد مشعل ، أن الأردنين في هذه التبرعات ضمن حملة "غزة معًا ننصرها" تشتركون في الأجر  و الشرف و تثبيت المقاومة وتدعمون صمود الأهل و تخلفون المجاهدين والأسرى و تحمون القدس و الأقصى و تثبتون الحاضنة الفلسطينية في حي الشيخ جراح. 

و ذكر مشعل، أن ضرب تل أبيب أصبح اعتياديًا و ممكنًا و أن إغلاق المطارات أصبح ممكنًا و وضع الصهاينة في الملاجىء ممكنًا، ما يعني أن تحرير فلسطين أصبح ممكنًا. 

جهود وساطة وقف إطلاق النار 

بين خالد مشعل، لـ حسنى، أن التحرك السياسي من بعض الأطراف الدولية خاصةً الولايات المتحدة، عبر الوسطاء المصريين و القطريين، كان من أجل وقف إطلاق النار مؤكدًا أن السياسة الأميريكية كانت منحازة لاسرائيل، بإعطائها "إسرائيل" فرضة إضافية لتحسين موقعها في المشهد الأخير. 

اقرأ المزيد: حركة حماس تنفي التوصل لتهدئة

شروط التهدئة 

قال خالد مشعل، إن المقاومة الفلسطينية لن توقف ضرباتها ضد العدو الصهيوني، إلا إذا أوقف عدوانه على قطاع غزة و القدس و حي الشيخ جراح، لأن هذه معركة من بركاتها أن جاءت نصرة للأقصى و القدس،  قائلًا "إن عدتم عدنا". 

و بين، أن المقاومة غيّرت شروط الاشتباك، بأنه لن تكون للدفاع عن الأقصى فقط وإنما عن القدس والأقصى، وعدونا يدرك هذه المعادلة. 

"المقاومة بخير، خسرنا قادة و شهداء و جرحى و بنية تحتية، ولكن لا زال في جعبتنا الكثير، و المقاومة لم تستهلك إلا جزءً محدودًا من قدرتنا الصاروخية، ولدينا أكثر مما يظنون ويعلنون ويقولون"، وفق مشعل. 

الصورة

صور توضح صواريخ المقاومة الجديدة من طراز  طراز Q20

حملة "غزة معًا ننصرها" 

تحت هاشتاغ "و لا تهنوا" الذي أطلقته إذاعة حسنى، أطلقت اللجنة العليا للإعمار في فلسطين يومها المفتوح عبر أثير الإذاعة لجمع التبرعات لصالح إعادة إعمار غزة و دعم صمود أهلنا في فلسطين ضمن حملة "غزة معا ننصرها" و سيستمر اليوم المفتوح حتى منتصف الليل.

و تضم اللجنة نقابة المهندسين و نقابة المقاولين و جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان بالتعاون مع غرفتي صناعة و تجارة الأردن.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00