استجرار الكهرباء إلى سوريا ولبنان على طاولة النقاش الروسية الأردنية اليوم

الصورة
2021-08-23

توقع خبير الطاقة عامر الشوبكي أن يُطرح بقوة ملف الطاقة واستجرار الكهرباء إلى سوريا و لبنان على طاولة النقاش الأردنية-الروسية خلال الزيارة الملكية لموسكو اليوم.

وبيّن الشوبكي لـ حسنى اليوم الإثنين أن الأردن يسعى من خلال الزيارة الملكية ودوره الاستراتيجي في المنطقة لأخذ الموافقة الروسية للسماح بمرور الغاز الطبيعي واستجرار الكهرباء إلى سوريا و لبنان عن طريق الأردن، لحل مشكلة انقطاع الكهرباء الشبه الكلي في هذين البلدين نتيجة نقص الوقود اللازم لتوليد الكهرباء.

روسيا تمتلك خط الغاز في سوريا

ولفت الشوبكي أن روسيا تمتلك خط الغاز المار في الأراضي السورية، وهو امتداد خط الغاز العربي بعد خروجه من الأراضي الأردنية ودخوله الأراضي السورية، حيث أن بناء هذا الخط في الأراضي السورية كان منوطا بشركة غازبروم المملوكة أصولها بشكل شبه كامل للحكومة الروسية.

واعتبر الشوبكي أن موافقة الجانب الروسي اليوم ضرورية لتمكين الأردن من تمرير الغاز سواء للأراضي السورية أو اللبنانية.

ماذا سيستفيد الأردن من تمرير الغاز لسوريا و لبنان ؟

وبين الشوبكي أن الاستفادة الأردنية من المضي في هذا المشروع تتمثل في جانبين كبيرين:

 الأول: تفعيل الدوري الأردني المعنوي في المنطقة، ومساعدته للأشقاء في سوريا و لبنان على حل مشكلة غياب التيار الكهربائي عن معظم أراضي هاتين الدولتين.

والثاني: استفادة مادية، سيحققها الأردن من خلال تخفيف الاستطاعة على الشبكة الكهربائية الأردنية، وتخفيض تكاليف إنتاج الكهرباء التي ستقل حكما عند توزيع جزء كبير من الكهرباء المدفوع ثمنه بالأصل لشركات توليد الكهرباء الأردنية دون الاستفادة منه، بما سينعكس على تقليل العجز على شركة الكهرباء الأردنية في المستقبل القريب.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00