البنك الدولي يوافق على تمويل الأردن بـ67.3 مليون دولار

الصورة
2021-06-23

وافق البنك الدولي على تمويل إضافي للأردن بقيمة 7ر63 مليون دولار للاستجابة الطارئة لجائحة كورونا.

ويهدف الدعم بحسب بيان صادر عن البنك اليوم(الأربعاء) إلى تعزيز الوصول الآمن والفعال والعادل للقاحات كورونا وتسريع وتيرة التلقيح تمهيدا لفتح أبواب الاقتصاد والمدارس والقطاعات الأكثر تضررا جراء الجائحة.
وقال البنك إن هذا التمويل الإضافي سيدعم الأردن بتطعيم 75 بالمئة من السكان والوصول إلى مرحلة التعافي المبكر .

ويتضمن التمويل قرضا بقيمة 50 مليون دولار  و 12.5 مليون دولار مقدمة من البرنامج العالمي لتسهيلات التمويل الميسر، ومنحة قدرها 1.2 مليون دولار من الصندوق الاستئماني للتأهب والاستجابة للطوارئ الصحية.

وزير التخطيط: التمويل يدعم اللقاحات 

من جانبه أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة، إن هذا التمويل يأتي لدعم اللقاحات الذي يعد جزءا من حزمة تمويلية قدرها 1.1 مليار دولار تقدمها مجموعة البنك الدولي بالتعاون مع شركائها الدوليين.

وسيعمل المشروع الذي يأتي بدعم تمويلي ميسر من البرنامج العالمي لتسهيلات التمويل الميسر، على الوصول الشامل والمنصف إلى لقاحات فيروس كورونا من قبل اللاجئين السوريين.

وشدد الناصر على أن الأردن من أوائل بلدان العالم التي أدرجت اللاجئين كمستفيدين من اللقاحات حسب دليل النشر والتلقيح الوطني لفيروس كورونا.

هواري: الحكومة زادت وتيرة التلقيح 

بدوره قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إن الحكومة زادت من وتيرة جهودها ووضعت أهدافا طموحة للتلقيح من أجل إعادة فتح أبواب الاقتصاد بطريقة مرحلية وآمنة.

و أشار الى أن الدعم التمويلي  الجديد من البنك الدولي سيساعد على تحقيق هذه الأهداف الأردنية بالتطعيم .

المدير الإقليمي لدائرة بلدان المشرق بمجموعة البنك الدولي

وفي السياق شدد المدير الإقليمي لدائرة بلدان المشرق بمجموعة البنك الدولي، ساروج كومار على أهمية الوصول العادل والواسع والسريع إلى لقاحات فيروس كورونا لحماية الأرواح، وهو باب لتعافي الاقتصاد الأردني.

يشار إلى أن الأردن شرع في حملته للتلقيح ضد كورونا في 13 كانون الثاني 2021، وبلغ عدد الذين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح حوالي مليوني بالغ بنسبة 33 بالمئة من السكان البالغين، ونحو 800 ألف بالغ بالكامل بنسبة 13 بالمئة من السكان البالغين المؤهلين لتلقي اللقاح.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00