استووا..اعتدلوا..تراصوا..في الحرمين الشريفين تعود إلى سيرتها الأولى

الصورة
الحرم المكي الشريف بكامل طاقته الاستيعابية - 17 تشرين أول 2021
الحرم المكي الشريف بكامل طاقته الاستيعابية - 17 تشرين أول 2021
2021-10-17

في مشهد مهيب أدى المصلون فجر اليوم الأحد صلاة الفجر في الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة دون تباعد، وذلك بعد إعلان السلطات السعودية تخفيف الاشتراطات الصحية اللازمة التي فرضتها لمواجهة جائحة كورونا.

ونشرت إمارة منطقة مكة المكرمة تغريدة على تويتر تظهر فيها لحظة اصطفاف المصلين لصلاة الفجر وهم متراصون.

كما أظهر فيديو لإمام المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة يلتفت إلى المصلين قائلاً: "استووا..سووا صفوفكم..وسدوا الخلل"

ومساء السبت، عملت إدارة الحرم المكي على نزع ملصقات التباعد الجسدي التي كانت ملصقة على الأرض، وذلك قبيل استقبال الحرم المكي المصلين بطاقته الاستيعابية الكاملة.

وانتشرت عبر تويتر تغريدات تظهر العاملين وهم ينزعون تلك الملصقات وسط ارتفاع أصوات التهليل والحمد فرحا بعودة الحرم المكي الشريف إلى حالته الطبيعية من حيث استقبال المصلين بالطاقة الاستيعابية الكاملة.

كما قالت رئاسة شؤون الحرمين في عبر تويتر "بعد نجاح الإجراءات الاحترازية لفايروس كورونا، إنهاء الخدمة لملصقات التباعد الجسدي بعد عامين في المسجد الحرام".

عودة الصلاة في الحرمين الشريفين

والأسبوع الماضي، أعلنت المملكة العربية السعودية عن عودة الحرمين المكي والمدني اليوم الأحد لاستقبال جموع المصلين بكامل الطاقة الاستيعابية، وإلغاء التباعد الجسدي بين المصلين، والإبقاء فقط على ارتداء الكمامة بالأماكن المغلقة في الحرمين الشريفين إضافة إلى شرط الحصول على جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقالت إدارة شؤون الحرم إن تخفيف الإجراءات الاحترازية في الحرمين يأتي "لتحقيق تقدم في عملية تحصين المجتمع وانخفاض عدد الإصابات".

وبسبب جائحة كوفيد-19 أجرت السعودية موسمي الحج الماضيين بشكل محدود، مقتصرة فقط على المقيمين داخل أراضي المملكة بعدد 10 آلاف ثم رفعته إلى 60 ألف فضلا عن تعليق موسم العمرة لعدة أشهر، حتى استئنافها على 4 مراحل بدأتها في تشرين أول / أكتوبر 2020.

وفي آب/ أغسطس 2021 رفعت السعودية عدد المعتمرين إلى 2 مليون معتمر شهريا بدلا من 600 ألف.

00:00:00