بايدن يرحب بوقف إطلاق النار بين جيش الاحتلال والمقاومة الفلسطينية

الصورة
2021-05-21
المصدر

رحب الرئيس الأميركي جو بايدن بقرار وقف إطلاق النار بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وذلك في كلمة متلفزة ألقاها بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة.

وقال بايدن إنه تحدت إلى رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وأكد ضرورة وقف كافة الأعمال العدائية وقد وافق على ذلك ووافقت القوى المسلحة بغزة.

وأضاف إن "مصر ودول أخرى بذلت جهودا مهمة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار". ونحن ملتزمون بالعمل مع الأمم المتحدة من أجل توفير المساعدات الإنسانية لإعادة بناء غزة".

واعتبر بايدن أنه "لدينا فرصة حقيقية لإحراز تقدم"، وأن "هناك موت مأساوي للمدنيين جرى (خلال العدوان على غزة). أعزي العائلات الإسرائيلية والفلسطينية".

و أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة أجرت أكثر من 80 اتصالا دوليا حتى الآن، ضمن الجهود الرامية "لوقف إطلاق النار في غزة"، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وقالت متحدثة البيت الأبيض، جين ساكي، في مؤتمر صحافي، "رأينا تحركات باتجاه وقف محتمل لإطلاق النار في غزة، ونشجع ذلك"، غير أنها أشارت إلى أن "الهدنة لم يتم الاتفاق عليها بعد".

وأضافت أن "الرئيس جو بايدن أجرى اتصالا مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في إطار الجهود الدبلوماسية لإنهاء النزاع في غزة".

وأضافت أن دعوة بايدن لنتنياهو، إلى وقف التصعيد كانت "انعكاسا لما تراه الولايات المتحدة على أرض الواقع".

وأوضحت أن "النهج الإستراتيجي للولايات المتحدة الآن هو التواصل بشكل مباشر، والبقاء على اتصال وثيق مع الإسرائيليين، وشركائنا؛ لفعل كل ما في وسعنا لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

 

دلالات
شخصيات ذكرت في هذا المقال
الأكثر قراءة
00:00:00