حماس تحمل الاحتلال مسؤولية منع الآذان بالمسجد الأقصى

الصورة

الحركة حذرت من السماح لقطعان المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى غدا الخميس

2022-05-04

حملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"،  في بيان اليوم الأربعاء، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية  الكاملة عن منع إقامة آذان العشاء عبر السماعات الخارجية في المسجد الأقصى المبارك أمس الثلاثاء.

وجاء بيان حماس على خلفية قطع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أسلاك السماعات الخارجية للمسجد الأقصى بالتزامن مع موعد آذان صلاة العشاء .

وقالت حماس: "إن منع سلطات الاحتلال الصهيوني رفع آذان العشاء في الأقصى هو انتهاك و تعدّ  خطير لحرمة المسجد، وإمعان في استفزاز مشاعر الفلسطينين والمسلمين ".

ووصفت حركة حماس منع الآذان بـ "الجريمة وأنها تأتي في إطار سياسة التهويد"

وتوعدت حماس  بمواجهة ذلك بقوة، وعدم السماح بتمريره. 

ومساء أمس الثلاثاء، أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، إقدام سلطات الاحتلال على قطع أسلاك السماعات الخارجية التابعة للمسجد الأقصى، قبل موعد آذان صلاة العشاء واقتصار رفع الآذان على السماعات الداخلية للمسجد ,

وأضافت الأوقاف في بيان، أن "قطع الأسلاك جاء بسبب إلقاء كلمات لمسؤولين من الاحتلال، عند حائط البراق.

وجاءت كلمات مسؤولي الاحتلال ، من بينهم رئيس الكيان إسحق هرتسوغ، مع ما يسمى بـ "يوم الذكرى" لدى الاحتلال ، إحياء لذكرى قتلاهم في المعارك.

حـمـاس اقتحام الأقصى غداً الخميس لعب بالنار.

 وفي السياق حذرت حركة المقاومة الإسلامية حماس من سماح سلطات الاحتلال لقطعان المستوطنين، اقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم غدٍ الخميس؛  وقالت الحركة إن ذلك يعتبر لعبٌ بالنار، وجرٌّ للمنطقة إلى أتون تصعيد يتحمّل الاحتلال كامل المسؤولية عنه.

كما جددت الحركة دعوتها إلى أبناء الشعب الفلسطيني، لشد الرحال والاحتشاد في المسجد الأقصى المبارك، والاستنفار في مدينة القدس، دفاعاً عن هويّة الفلسطينيين ودينهم وقبلتهم الأولى.

و اضافت الحركة أن على الاحتلال أن يعلم أن محاولات التقسيم الزماني والمكاني للأقصى، ومشاريع التهويد لن تمر، ولن تحقق أهدافها الخبيثة.

من جهتها  دعت رابطة علماء فلسطين أبناء الشعب الفلسطيني في القدس والداخل والضفة الغربية على شد الرحال والرباط في باحات المسجد الأقصى اليوم الأربعاء لحمايته وإفشال محاولات اقتحامه غداً الخميس".

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00