شرطة الاحتلال تشن حملة مداهمات وتعتقل الشيخ كمال الخطيب

الصورة
2021-05-14
المصدر

 اعتقلت شرطة الاحتلال مساء اليوم، نائب رئيس الحركة الإسلامية في المناطق المحتلة عام 48، الشيخ كمال الخطيب، بعد مداهمة منزله  في بلدة كفر كنا، حيث حاصرت عناصر الوحدات الخاصة المنزل وقامت بإطلاق قنابل الصوت والغاز المدمع صوب بيوت وأهالي حي مسجد عمر بن الخطاب.

وبحسب شقيقه عاصم الخطيب ،فان القيادي في الحركة الاسلامية موجود في احدى سيارات الجيب التابعة للاحتلال ولم يتحرك لغاية الان بسبب حصار الشباب في البلدة للجيب.

كما شنت الشرطة اليوم الجمعة، حملة مداهمات وتفتيشات في البلدات العربية تخللها اعتقال عشرات الشبان بزعم المشاركة في المسيرات والفعاليات الاحتجاجية ضد العدوان الذي ينفذه الكيان المحتل على الشعب الفلسطيني في غزة ومدن الضفة الغربية.

وإثر ذلك تعالت نداءات استغاثة الأهالي من مساجد كفركنا بغية التصدي للقوات الخاصة التي اقتحمت البلدة، وداهمت الأحياء السكنية واقتحمت بعض المنازل.

ولليوم الخامس على التوالي تستمر الفعاليات والمسيرات الاحتجاجية في البلدات العربية عام 48، فيما يواصل جيش الاحتلال قصفه لقطاع غزة، في حين ردت فصائل المقاومة الفلسطينية بمزيد من رشقات الصواريخ على مستوطنات "غلاف غزة" والبلدات في الجنوب.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
الأكثر قراءة
00:00:00