أبرز صفقات تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي

الصورة
صورة تعبيرية - التقطت لحافلة تقلّ عددا من الأسرى الفلسطينيين المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية في صفقة وفاء الأحرار
صورة تعبيرية - التقطت لحافلة تقلّ عددا من الأسرى الفلسطينيين المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية في صفقة وفاء الأحرار
2021-06-09

وصل عدد صفقات تبادل الأسرى مع الاحتلال منذ عام 1948 و حتى عام 2011 إلى 38 صفقة، أطرافها دول عربية و منظمات فلسطينية و لبنانية، قد يكون أبرزها ما يلي:

تبادل الأسرى بعد النكسة

عقب حرب 1948 أجريت صفقات تبادل أسرى بشكل منفرد مع كل من الأردن و مصر و سوريا و لبنان.

حيث كان لدى الأردن 673 جنديا إسرائيليا و لدى مصر 156 جنديا، و لدى سوريا 48 جنديا و لدى لبنان 8 جنود، بينما كان الاحتلال يحتجز أكثر من 6000 أسير من جنسيات عربية مختلفة.

و تمت الصفقات في الفترة من شباط إلى تموز من عام 1949.

إبان العدوان الثلاثي على مصر

في عام 1957 أفرج الاحتلال عن 5500 جندي مصري أسرهم إبان العدوان الثلاثي على مصر 1956 مقابل إفراج مصر عن 4 جنود إسرائيليين أسرتهم بنفس الحرب.

جثة في ساحة معركة الكرامة

في العام 1968 أفرج الاحتلال عن 12 أسيرا أردنيا مقابل تسليم الأردن جثة جندي إسرائيلي قتل في معركة الكرامة.

مبادلة برهائن طائرة مختطفة

جرت العملية الأولى لـتبادل الأسرى برهائن بين منظمة التحرير الفلسطينية و الاحتلال عام 1968 بعد اختطاف مقاتلي الجبهة الشعبية طائرة إسرائيلية و إجبارها على تغيير مسارها للهبوط في الجزائر، و قد تم إبرام الصفقة بوساطة الصليب الأحمر الدولي و أفرج بموجبها عن الرهائن الذين زاد عددهم عن المئة مقابل إطلاق سراح 37 أسيراً فلسطينياً من ذوي الأحكام العالية.

صفقات منظمة التحرير 

أبرمت صفقات تبادل عدة بين الاحتلال و فصائل منظمة التحرير الفلسطينية أبرزها:

  • عملية الجليل 1985، التي أفرج الاحتلال فيها عن 1155 أسيرا مقابل ثلاثة جنود إسرائيليين كانوا بقبضة الجبهة الشعبية.
  • في عام 1983 أطلق الاحتلال سراح 4765 معتقلا فلسطينيا و لبنانيا مقابل إطلاق سراح 6 جنود إسرائيليين من قوات "الناحال" الخاصة أسرتهم منظمة التحرير في منطقة "بحمدون" في لبنان عام 1982.
  • صفقة الجاسوسة أمينة داود الأردنية التي اعتنقت اليهودية لتتزوج من طيار يهودي ثم عملت لصالح جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، سلمتها منظمة التحرير عام 1980 مقابل إفراج الاحتلال عن أسيرين من أعضاء المنظمة هما مهدي بسيسو و وليام نصار.

محاولة اغتيال خالد مشعل

في العام 1997 حاول عملاء الموساد اغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في العاصمة عمان، و رضخ الاحتلال حينها لشروط الملك الحسين الذي وضع اتفاقية السلام في كفة و ترياق مشعل في كفة، و زاد بأن اشترط الإفراج عن الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس بالإضافة لعدد من الأسرى الأردنيين و الفلسطينيين.

صفقات حزب الله

تمت عدة صفقات تبادل بين الاحتلال و"حزب الله" اللبناني على إثر المناوشات المتكررة و حرب تموز 2006، أبرز هذه الصفقات:

  • في عام 1998 أفرج الاحتلال عن 60 أسيرا لبنانيا و أعاد 78 رفاتا لشهداء لبنانيين مقابل تسليم حزب الله لجثة رقيب إسرائيلي من وحدة الكوماندوز البحرية قتل مع 11 جنديا آخرا في عملية خاصة في لبنان.
  • في عام 2004 أفرج الاحتلال عن 462 أسيرا فلسطينيا و لبنانيا و أعاد رفات 59 مواطنا لبنانيا و كشف عن مصير 24 مفقودا لبنانيا و زود السلطات اللبنانية بخرائط الألغام في جنوب لبنان، مقابل إفراج حزب الله عن قائد في جيش الاحتلال يدعى "إلحنان تانينباوم" و إعادته 3 جثث لجنود إسرائيليين قتلوا عام 2000.
  • عام 2008 أطلق الاحتلال سراح خمسة أسرى لبنانيين بينهم عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار الذي اعتقل عام 1979، كما أعاد 199 رفات للبنانيين و فلسطينيين، مقابل استعادة الاحتلال لجثتي جنديين أسرا خلال حرب تموز 2006.

صفقة وفاء الأحرار 

تعد هذه الصفقة آخر الصفقات تبادل الأسرى حتى الآن، أفرج فيها الاحتلال عام 2011 عن 1027 أسيرا فلسطينيا من ضمنهم جميع النساء الفلسطينيات في سجون الاحتلال و جميع المعتقلين كبار السن و المرضى مقابل إفراج حركة حماس عن الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" الذي أسرته المقاومة عام 2006 في عملية استهدفت قوة مدرعة إسرائيلية على حدود مدينة رفح.

ما هي الورقة التي تملكها المقاومة لمساومة الاحتلال في صفقة التبادل المرتقبة ؟

عن وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)

00:00:00