مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى والمرابطون يتصدون لهم

2022-05-29

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، في وقتٍ مبكرٍ صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، وحاصرت المصلى القبلي وأغلقت أحد أبوابه بالسلاسل، وذلك تمهيدا لتأمين اقتحام عشرات المستوطنين باحات المسجد المبارك، كما اعتلت قوات الاحتلال سطح المصلى القبلي.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، أن قوات الاحتلال ،انتشرت في المكان فور اقتحامه ، قبل أن تقدم على إغلاق باب الجنائز في المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية.

وحلقت في سماء الأقصى مسيرات للاحتلال تحمل قنابل غاز وصوت.

 

وردد المرابطون هتافات التكبير، وتصدوا لقوات الاحتلال بالحجارة وبعض القطع الخشبية وسط حالة من التوتر في المسجد وإلقاء بعض قنابل الصوت من الاحتلال.

وفي تحدٍ لقوات الاحتلال، شرعت مجموعة من المصلين في أداء صلاة الضحى الجماعية في باحات المسجد.

 

وفي تطورٍ لاحقٍ، اقتحم العشرات من المستوطنين، صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال ، وفور اقتحام أول مجموعة من المستوطنين لساحات الأقصى، تصدى لهم المرابطون والمرابطات وسط التكبيرات، وشعارات منها "بالروح، بالدم، نفديك يا أقصى".

وفي غضون نحو ساعة اقتحم قرابة 250 مستوطن المسجد الأقصى، وبحسب مصادر مقدسية، فإن قوات الاحتلال أغلقت أبواب المصلى القبلي، ومنعت المعتكفين بداخله من الخروج،

ومع بدء اقتحامات المستوطنين، أخذ المرابطون بالطرق على الأبواب لإرباك المستوطنين والقوات التي انتشرت في ساحات المسجد الأقصى بقصد حمايته .

واعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 4 مصلين من ساحات المسجد الأقصى.

وانطلقت دعوات مقدسية، للاعتكاف في المسجد الأقصى، ردا على دعوات المستوطنين لاقتحام مركزي ومكثّف للمسجد الأقصى فيما يسمى بـ"يوم توحيد القدس"، الذي تم فيه احتلال الجزء الشرقي من القدس عام 1967، الذي يُصادف الأحد الموافق 29 من شهر أيار.

ودعت جماعات "الهيكل" المزعوم إلى اقتحام جماعي للمسجد، احتفالا بذكرى احتلال شرقي القدس، ورفع الأعلام في باحاته، وأداء طقوسهم التلمودية.

وحذّرت الفصائل الفلسطينية من اقتحام المسجد الأقصى من جانب المشاركين في المسيرة، وأعلنت "الاستنفار العام" ودعت الفلسطينيين إلى الاحتشاد في باحاته.

واعتبرت الفصائل يوم الأحد "يوماً وطنياً للدفاع عن المسجد الأقصى والنفير العام"، متحدثة عن "مخططات للمستوطنين لاقتحام المسجد".

ودعت الفصائل إلى "الخروج إلى الشوارع رافعين العلم الفلسطيني، والاشتباك المفتوح مع العدو في نقاط التماس".

من جهتها دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس "جماهير الشعب الفلسطيني إلى النفير العام وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى لإفشال مخططات الاحتلال التهويدية"، والوقوف بوجه المتطرفين اليهود الذين يشاركون في مسرة الأعلام.

00:00:00