من هو محمد مخبر الذي تولى الرئاسة الإيرانية "مؤقتا"؟

الصورة
محمد مخبر الرئيس الإيراني المؤقت
محمد مخبر الرئيس الإيراني المؤقت
المصدر

يعطي الدستور الإيراني محمد مخبر النائب الأول للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، منصب الرئيس مؤقتا حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة في غضون 50 يوما، وذلك بعد إعلان مقتل رئيس البلاد، اليوم الإثنين، في حادث تحطم الطائرة التي تقله ومرافقيه.

المادة 131 من الدستور الإيراني

تنص المادة 131 من الدستور الإيراني على أنه في حال وفاة رئيس البلاد أو عزله أو استقالته أو غيابه أو مرضه لأكثر من شهرين، أو في حال انتهاء فترة رئاسة الجمهورية وعدم انتخاب رئيس جديد، يتولى النائب الأول لرئيس الجمهورية مهام رئيس الجمهورية، ويتمتع بصلاحياته بموافقة قائد الثورة.

كما تنص المادة 131 على:

"أن تقوم هيئة مؤلفة من رئيس مجلس الشورى الإسلامي ورئيس السلطة القضائية والنائب الأول لرئيس الجمهورية باتخاذ ترتيبات ليتم انتخاب رئيس جديد خلال فترة 50 يوما على أقصى تقدير".

من هو محمد مخبر

تولى محمد مخبر منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية في آب عام 2021، ويعد محمد مخبر بحكم منصبه، الشخص الثاني في الحكومة الإيرانية بعد رئيس البلاد. 

وركز محمد مخبر جهوده منذ توليه منصب النائب الأول على الشأن الاقتصادي وما يعانيه من مشكلات نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران منذ العام 2018. 

وولد محمد مخبر عام 1955 في مدينة دزفول بمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، وأدرج الاتحاد الأوروبي مخبر على لائحة العقوبات المرتبطة بالبرنامج الصاروخي والنووي الإيرانيين عام 2010، إلا أنه بعد عامين أخرجه من تلك القائمة، كما وضعته واشنطن على قائمة العقوبات في كانون الأول الماضي. 

محمد مخبر من مدير شؤون صحية إلى رئيس مؤقت

بدأ محمد مخبر مشواره السياسي بتوليه منصب مدير الشؤون الصحية للحرس الثوري الإيراني، وشارك في العدوان الإيراني على العراق في ثمانينيات القرن الماضي، ثم شغل منصب المدير التنفيذي لشركة الاتصالات في مسقط رأسه مدينة دزفول، وتولى منصب مساعد محافظ خوزستان قبيل انتقاله إلى مؤسسة "المستضعفين" وهي كبرى المؤسسات الاقتصادية والتي يعين المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي رئيسها. 

عينه المرشد الأعلى علي خامنئي عام 2007 رئيسا للجنة "تنفيذ أوامر الإمام "الخميني" وبقي حتى تعيينه بمنصب النائب الأول للرئيس الإيراني عام 2021. 

وتأسست لجنة "تنفيذ أوامر الخميني" عام 1989 بناء على المادة 49 من الدستور الإيراني لإدارة أموال بلا صاحب، ومنها الأموال والممتلكات التي صودرت من مسؤولين بنظام شاه إيران رضا بهلوي بعد الثورة عام 1979، وتعد تلك اللجنة من المؤسسات الاقتصادية العملاقة وتمتلك مجموعة من كبرى الشركات والمصانع والمراكز المالية والاقتصادية، وبحسب وكالة رويترز تقدر أموال تلك اللجنة بـ95 مليار دولار. 

وكانت إدارة محمد مخبر لتلك اللجنة محل اهتمام خلال السنوات التي سبقت توليه منصب النائب الأول لرئيس البلاد، ووصفته حينها تقارير إعلامية بأنه من "أنجح المسؤولين" الإيرانيين خلال هذه السنوات، وأسس مخبر مؤسسة البركة التي أنتجت لقاح كورونا الإيراني الصنع "كوف إيران بركت". 

اقرأ المزيد.. مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته إثر تحطم طائرتهم

دلالات
شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00