الملك يدعو قطاع الصناعات الغذائية للمشاركة في الحلول

الصورة

مستوى عالي من الحوار التفاعلي والحديث بأدق التفاصيل

دعا الملك خلال لقائه بممثلي قطاع الصناعات الغذائية، في قصر الحسينية أمس، قطاع الصناعات الغذائية لمشاركة الحكومة في إيجاد البدائل والحلول لتحقيق التنافسية ووضع مقترحاتهم لتطوير القطاع.

وبين عضو غرفة صناعة الأردن والمدير عام لمصنع ألبان المزرعة فواز الشكعة لـ حسنى، أن لقاء الملك مع ممثلي قطاع الصناعات الغذائية أمس كان على مستوى عال من التفاعلية في الحوار والنقاش، مبينا أن الملك أبدى اهتمامه بشكل خاص بأدق التفاصيل الفنية للفرص والتحديات المتعلقة بهذا القطاع.

حيث طلب الملك من ممثلي القطاع الحاضرين، خططا ومقترحات مكتوبة وواضحة متضمنة أرقاما وتواريخ ومؤشرات قابلة للقياس لكل ما يتعلق بالتحديات والفرص، مبينا أن متابعة النتائج ستتخطى الحكومة لتشمل كل من قدم مقترحا أو حلا أو فكرة.

تفاصيل لقاء الملك مع ممثلي الصناعات الغذائية

وحول تفاصيل اللقاء، فقد اجتمع ممثلو القطاع في وقت سابق ضمن اجتماعات غرفة صناعة الأردن، ووضعوا مصفوفة أوليات وتحديات وفرص الصناعة الأردنية، وتم توزيع الحديث في تفاصيل هذه المصفوفة على المجتمعين مع الملك، ما جعل مستوى الحوار يدور حول قضايا محورية، حيث تحدث الجميع في مشاكل على مستوى الوطن والقطاع وليس في قضايا شخصية -بحسب الشكعة-.

وتحدث المجتمعون عن أفكار لدعم القطاع تتضمن إمداد المصانع بالغاز الطبيعي، والسماح بالتحول للطاقة البديلة لتخفيض كلف الطاقة على المصانع، كما تم اقتراح إنشاء مركز إبداع شبيه بالكلية الملكية للطهاة، وذلك بهدف رفع مستوى الإبداع في الصناعات الغذائية.

ونقل الشكعة عن الملك رغبته بالاجتماع مع القطاع بشكل متكرر وفي فترات قصيرة لمتابعة الإنجاز المتوقع على مستوى هذا القطاع.

استياء من عدم ثبات الأولويات وتفاؤل بإشراف الديوان عليها

ومن وجهة نظر الصناعيين والمستثمرين في القطاع الخاص، فإن التبدل في الحكومات والأولويات التي تضعها كل حكومة بشكل منفصل عن سابقتها، هو أكثر ما يؤرق الصناعيين.

حيث تفاءل الشكعة بإشراف كوادر الديوان الملكي على الخطط والأولويات المتعلقة بالقطاع، مضيفا أن متابعة الملك بشكل مباشر لأدق التفاصيل حتى الفنية منها يسهم في ثبات الأهداف ومؤشرات الأداء وعدم تغييرها حتى مع تبدل الحكومات.

وحضر اللقاء كل من المدراء العامين لشركة ألبان المزرعة، ومصنع جوردينا للصناعات الغذائية، ومصنع الكسيح، وشركة سنيورة، وشركة نبيل، وشركة الطاحونة الزرقاء، وشركة حقول السمسم، ومخابز برادايس، ورئيس غرفة صناعة عمان والأردن.

هذا ويبلغ عدد المنشآت في قطاع الصناعات الغذائية نحو 2800 منشأة، توفر فرص عمل لنحو 55 ألف عامل وعاملة، كما يبلغ حجم الاستثمار في هذا القطاع نحو 1.5 مليار دينار، فيما تبلغ الصادرات نحو 850 مليون دينار، وتصل حصة الاستهلاك لهذا القطاع من حجم السوق المحلي نحو 65 بالمئة -بحسب بيانات وزارة الصناعة-.

الأكثر قراءة
00:00:00