القواسمي: أسعار الألبسة والأحذية مستقرة و 60% من مستورداتنا من الصين

الصورة
صورة تعبيرية- متجر لبيع الألبسة والأحذية
صورة تعبيرية- متجر لبيع الألبسة والأحذية
2022-03-14

أكد ممثل قطاع الألبسة والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، أن المواطن لن يلمس أي ارتفاع على أسعار الملابس والأحذية، مؤكدا أن الأزمة الروسية الأوكرانية لن تؤثر على القطاع لمحدودية المستوردات من البلدين. 

60 % من الألبسة والأحذية مستوردة من الصين 

 وأضاف القواسمي أن أسعار الألبسة والأحذية محليا مستقرة ومدعومة بسبب زيادة المنافسة وتخفيض التعرفة الجمركية، متوقعا أن تصل قيمة مستوردات القطاع نحو 85 مليون دينار، لافتا إلى أن 60% من مستوردات الأردن من الألبسة والأحذية والأقمشة هي من الصين ثم من تركيا ومصر وبعض الدول الأوروبية.

المطالبة بتخفيض ضريبة المبيعات

 وخلال المؤتمر طالب القواسمي بضرورة تأجيل أقساط البنوك المستحقة على القطاع التجاري والمواطنين، بغية توفير السيولة وتنشيط الحركة التجارية وزيادة المبيعات، وكذلك تخفيض ضريبة المبيعات على السلع التي يطرأ عليها أي ارتفاع حتى يتمكن المواطن من الحصول على احتياجاته بأسعار تناسب قدراته الشرائية.

ودعا القواسمي أيضا، إلى خفض ضريبة المبيعات على الأقمشة باعتبارها مدخل إنتاج مهم للصناعة المحلية، الأمر الذي سينعكس إيجابا على تنافسية منتجاتها محليا وفي أسواق التصدير، وكذلك السماح بدخول البضائع السورية من الألبسة والأحذية إلى الأردن للاستفادة من انخفاض أجور الشحن وتكاليف النقل بما ينعكس على مستويات الأسعار محليا.

11 ألف محل لبيع الألبسة والأحذية في المملكة

وجدد القواسمي، ترحيبه بتأجيل تطبيق قرار إعادة العمل بالقوائم الاسترشادية الخاصة بمستوردات الألبسة والأحذية إلى ما بعد شهر رمضان المبارك، الأمر الذي سيسهم باستقرار الأسعار بالسوق المحلي.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 11 ألف محل لبيع الألبسة والأحذية تعمل في عموم مناطق المملكة وتشغل ما يقارب 54 ألفا من الأيدي العاملة غالبيتها أردنية، إلى جانب توفير فرص عمل مؤقتة لطلبة الجامعات.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00