سائق يفقد السيطرة على سيارته لمسافة 50 كم.. وخبير يوضح الأسباب المحتملة

الصورة
المصدر

فقد سائق سيارة السيطرة على مركبته وعجز عن إيقافها لمسافة امتدت إلى نحو 50 كم، حتى توقفت بصورة طبيعية دون حدوث أية أضرار تذكر.

تفاصيل حادثة فقدان السيطرة على سيارة كهربائية

هذه الحالة المستغربة دفعت السائق الذي كان يقود مركبته في منطقة جسر ناعور إلى الاتصال بالدوريات الخارجية طلبا للمساعدة لإخراج مركبته من العاصمة عمان إلى الطريق الصحراوي، حيث تم مرافقته من قبل دورية السير والدوريات الخارجية والدفاع المدني حفاظا على حياته، وتم توجيهه إلى السير على طريق المطار لفتح الطريق أمامه وإزالة أي معيقات تؤثر على انسيابية الحركة المرورية مع مرافقته من قبل سيارة إسعاف إلى أن عادت الأمور إلى طبيعتها.

الخبير في فحص السيارات ومهندس الأتوترونكس محمد أبو حمدة علق على هذه الحالة خلال حديثه لـ حسنى اليوم، حيث قال أنه من الصعب تحديد أي تفاصيل متعلقة بنوعية العطل الذي أصاب السيارة التي فقدت السيطرة في عمان يوم أمس، دون معرفة نوعها أو القيام بإجراء فحص دقيق لها.

وأشار أبو حمدة بأن حادثين مماثلين وقعا في وقت سابق بالصين والإمارات، وتم تحديد سبب الخلل بحدوث عطل أصاب مثبت السرعة، وقد يكون هذا العطل هو خطأ في برمجية مثبت السرعة الذي يؤدي إلى تعطله وبالتالي استمرار السيارة بالسير بذات السرعة، ويمكن أن يكون السبب أيضا هو أنظمة الرادار لتفادي التصادم أو الأنظمة المساعدة بالقيادة.

وتحدث أبو حمدة بأن السيارات الحديثة تعتمد بشكل أساس على وحدات إلكترونية متعددة، حيث تحوي هذه السيارات ما يقارب 120 وحدة إلكترونية منفصلة، جميعها بحاجة إلى برمجة بطريقة صحيحة، وتحديثها من خلال الشركة الصانعة في كل فترة.

ونصح أبو حمدة أي سائق يواجه مثل هذه المشكلة، القيام بمجموعة من الخطوات لتقليل الأضرار أكثر ما يمكن، وذلك من خلال تفعيل المصابيح الرباعية للمركبة لتنبيه المركبات الأخرى بوجود خلل بالمركبة، ثم محاولة تغيير مبدل الحركة إلى الحركة الطبيعية (N) ومن ثم توقيف السيارة في مكان مناسب.

وكانت مديرية الأمن العام وخلال طلب المساعدة من السائق، تواصلت مع الشركة الصانعة من أجل الحصول على المشورة الفنية حول إمكانية إيقافها بمكان آمن إلا أنها وبعد المسير لمسافة ما يقارب 50 كم عادت الأمور لطبيعتها بمنطقة الزميلة وإيقاف المركبة طبيعيا بدون اية أضرار تذكر.

وعلى الفور قامت كوادر الدفاع المدني بتقديم الإسعافات الأولية للسائق بالموقع كونه كان يعاني من إرهاق وحالة من الخوف الشديد وإعادة المركبة باستخدام أحد ونشات الإدارة إلى الشركة الصانعة.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
الأكثر قراءة
00:00:00