رحيل الدكتور والداعية عبد الحميد القضاة بعد مسيرة من العطاء

الصورة
الداعية الدكتور عبد الحميد القضاة رحمه الله
الداعية الدكتور عبد الحميد القضاة رحمه الله
2021-09-29

غيّب الموت اليوم الأربعاء الدكتور عبد الحميد القضاة عن عمر يناهز 74 عاما، قضاها بين الطب والعمل الدعوي مستهدفا فئة الشباب.

وشغل الدكتور  القضاة رحمه الله منصب نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين مرتين خلال الفترة 1998-2002 و 2006-2012، وهو من الأعضاء المؤسسين لحزب "جبهة العمل الإسلامي".

عبد الحميد القضاة قامة علمية

وحصل الفقيد على عدد من من الدرجات العلمية، كشهادة الدكتوراة في تشخيص الأمراض الجرثومية والأمصال، ودبلوم في علم الفيروسات من جامعة مانشستر البريطانية ودرجة البكالوريوس والماجستير في الفلسفة الطبية والجراثيم من باكستان.

كما ترك وراءه عشرات المؤلفات، أبرزها "الميكروبات وكرامات الشهداء"، و "الرؤية الإسلامية في مواجهة الإيدز"، و "تفوق الطب الوقائي في الإسلام".

عبـد الحميد القضاة مطلق مشروع وقاية الشباب

أطلق الدكتور القضاة رحمه الله مشروعا استهدف خلاله فئة الشباب بهدف حمايتهم من الأمراض المنقولة جنسيا معتمدا في ذلك خطابا علميا ودينيا وأخلاقيا.

وتبنى مشروع الدكتور القضاة "الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية" منذ عام 2005، كبرنامج معتمد بشكل شامل بغية تحصين الشباب ضد الأمراض المنقولة جنسيا.

حزب جبهة العمل ينعى الراحل القضاة

قدّم الراحل عشرات المحاضرات والدورات التدريبية للتوعية من خطورة الأمراض الجنسية وطرق انتشارها وأثارها المدمرة على الإنسان والمجتمع.

ونعى حزب "جبهة العمل الإسلامي" الدكتور عبد الحميد القضاة، مضيفا أنه توفي نتيجة مرض عضال، لم يسمّه.

وسيشيّع جثمان الدكتور القضاة من قرية عين جنا - عجلون بعد صلاة عصر الأربعاء، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته و ألهم أهله الصبر والسلوان.0

دلالات
شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00