السياحة الدينية في الأردن طمأنة حكومية وتخوفات شعبية

الصورة
2021-07-04

نفى وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة ما أشيع حول وجود سياحة شيعية في الأردن أو اي علاقة بين زيارة الملك مؤخرًا لمقامات الصحابة والحديث عبر بعض الوسائل عن نية الحكومة تشجيع السياحة الدينية للشيعة.

وأكد الخلايلة في تصريحات لـ حسنى اليوم الأحد عدم وجود أي توجه رسمي حول ذلك، مضيفًا "ما في شي رسمي حتى أتحدث فيه ولن أخفي إن كان هناك أي شيء".

السياحة الدينية الشيعية إشاعة

وبيّن أن زيارات الملك للمقامات والمساجد تأتي باستمرار، مستغربًا ما تناقله الإعلام عن الزيارة وتحميلها منحى نحو سياحة دينية شيعية.

وأشار إلى أن عملية الترميم لمقامات الصحابة مستمرة على مدار الساعة قبل زيارة الملك لمقام جعفر الطيّار ومقامات الصحابة في المزار في محافظة الكرك.

وبين الخلايلة أن الأبواب الرئيسية للمقامات مفكوكة منذ حوالي شهر لإعادة ترميمها حيث أن عملية الإعمار الأخيرة لهم كانت قبل حوالي 20 عامًا، إضافة إلى وجود مشروع جديد لإضاءة المقامات في الكرك. 

وبين الخلايلة ان هنالك لجنة ملكية لرعاية مقامات الأنبياء والصحابة في الأردن يرأسها الامير هاشم بن الحسين ويكون وزير الأوقاف نائبا له، وهذه اللجنة لديها مخصصات مستقلة عن ميزانية وزارة الاوقاف بهدف رعاية وترميم والاهتمام بالمقامات التي تنتشر في كافة مناطق المملكة. 

الصورة

 

لا قواعد مكتوبة لمنع التصرفات غير المقبولة في المقامات

وفي معرض الحديث عن التخوفات من السياحة الدينية، وردًا على سؤال من حسنى حول وجود قواعد مكتوبة لدى الوزارة لمنع حدوث أي تصرفات غير مقبولة في هذه المقامات، أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز  عدم وجود قواعد مكتوبة لدى الوزارة بخصوص السياحة الدينية إلا أنه لا يسمح بأي تصرفات غير مقبولة في هذه المواقع الدينية، مضيفًا "عندما نصل إلى مرحلة نشعر بها أن هناك أي تصرفات لا نقبلها بغض النظر عن اي جهة كانت، فلن يسمح بها في الأردن".

وبيّن الفايز أن الأردن يتوقع من السياح دائمًا احترام عادات وتقاليد المجتمع الأردني، مؤكدًا الترحيب بالوفود السياحية من جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى وجود آداب مكتوبة لزيارة المقامات والأضرحة تم ترجمتها للغة الإنجليزية وستعمل الوزارة على ترجمتها للغة التركية والروسية ولغات أخرى، مؤكدًا أن هذه الآداب تأتي لتهيئة هذه المقامات والأضرحة لزيارة الأردنيين بداية والسياح الخارجيين ثانيًا.

وأكد أنه سيتم تضمين زيارة المقامات والأضرحة في برنامج "أردننا جنة" خلال وقت قريب.

وأضاف الفايز أن المقامات والأضرحة تشهد قدوم عدد من السياح الهنود والإندونيسيين لزيارة هذه المواقع، مشيرًا إلى أن هذه الزيارات قد تكون قليلة إلا أن الوزارة تسعى لجعلها أوسع وبفاعلية أكبر.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00