بعد إنكار شديد .. خطاب نوايا بين الأردن والاحتلال يظهر للعلن

الصورة
توقيع إعلان نوايا عام بين الأردن والإمارات ودولة الاحتلال في دبي
توقيع إعلان نوايا عام بين الأردن والإمارات ودولة الاحتلال في دبي

خطاب نوايا "الطاقة مقابل المياه" بين الأردن ودولة الاحتلال والإمارات

2021-11-22

قالت وزارة المياه والري إنه تم توقيع "إعلان نوايا عام" بين الأردن والإمارات ودولة الاحتلال في دبي اليوم، للدخول في عملية تفاوضية للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه، وفق ما عرف بـ "الطاقة مقابل المياه".

جاء ذلك في بيان رسمي للناطق باسم الوزارة عمر سلامة، الذي نفى لـ حسنى أمس علمه بهذه الاتفاقية قائلا: "لا علم لي بهذه الاتفاقية أبدا"، وعاد اليوم ليؤكد أنها ليست اتفاقية وإنما خطاب نوايا غير ملزم فنيا ولا قانونيا.

أما الناطق باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول فنفى لـ حسنى اليوم توقيع خطاب نوايا أو اتفاقية بين الأطراف الثلاثة بما يسمى الاتفاقية الثلاثية بين الأردن والإمارات ودولة الاحتلال مضيفا أنها محض مشاورات.

توقيع "الطاقة مقابل المياه" ليس اتفاقا

وأوضح سلامة أن التوقيع الذي جرى اليوم ضمن معرض إكسبو، يعني الدخول في عملية دراسات جدوى خلال العام المقبل لحصول الأردن على 200 مليون متر مكعب من المياه سنويا من جانب الاحتلال، مؤكدا على أن المشروع لن ينفذ دون حصول الأردن على هذه الكمية من المياه سنويا.

وبرر سلامة التوقيع بأن الأردن من أفقر دول العالم في المياه، وأنه يحصل على 35 مليون م3 سنويا من جانب الاحتلال وفقا لمعاهدة السلام، إضافة إلى 10 ملايين م3 إضافية خارج إطار المعاهدة تم الاتفاق عليها عام 2010، مبينا أن الأردن يعتمد في باقي المصادر على تجميع المياه والمياه الجوفية؛ حيث تبلغ حصة الفرد من المياه فيه 80 مترا مكعبا.

مشروع الناقل الوطني أولوية قصوى

وجدد سلامة التأكيد على أن مشروع الناقل الوطني لا يزال أولوية قصوى، حيث تم تأهيل 5 ائتلافات، وسيتم إحالة المشروع على الائتلاف المفضل خلال العام المقبل، مضيفا أن المبالغ الملتزم بها حتى الآن 600 مليون دولار فقط.

ووقّع إعلان النوايا وزير المياه والري محمد النجار، ووزيرة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات مريم بنت محمد المهيري، ووزيرة الطاقة في دولة الاحتلال كارين الحرار، بحضور المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص لشؤون المناخ جون كيري، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر.

ما الفرق بين خطاب النوايا ومذكرة التفاهم ؟ 

الإعلام العبري وصف الخطاب الموقع بأنه مذكرة تفاهم بين الأطراف الثلاث على خلاف الإعلام الأردني الذي قال إنه خطاب النوايا، فيما أوضح خبير قانوني لـ حسنى عدم وجود فرق بين خطاب النوايا ومذكرة التفاهم وأنها مجرد مصطلحات، وأن كلاهما خاضع للنقاش والجدال وكلاهما تمهيد لتوقيع الاتفاقية. 

الإعلام العبري: كيري جلب السلام

مراسل هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلية روعي كايس قد غرّد على صفحته الرسمية على تويتر قائلا: "بالنهاية لقد جلب كيري السلام"، في وصف لهذا الخطاب الموقع، في إشارة للمنفعة الإسرائيلية من هذه الخطوة.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00