اتفاقية بين نقابة الممرضين ووزارة الصحة لإدارة ملف التطعيم والتقصي الوبائي

الصورة
2021-09-23

وقعت نقابة الممرضين ووزارة الصحة اليوم اتفاقية لإدارة وتشغيل المشروع الوطني للتطعيم والتقصي الوبائي لفيروس كورونا.

وقال نقيب الممرضين خالد الربابعة إن الاتفاقية جاءت لسد النقص الحاصل في المراكز الطبية نتيجة سحب الوزارة للكوادر التمريضية والطبية إلى المستشفيات في ظل جائحة كورونا.

وبين ربابعة في تصريحات لـ حسنى اليوم الخميس أن الاتفاقية تتضمن تشغيل 2450 من الممرضين القانونيين والأطباء والقابلات والصيادلة لمدة 3 أشهر قابلة للتمديد في مراكز التطعيم الموزعة في المملكة مع مراعاة التوزيع الجغرافي للمريضين بناء على أماكن سكنهم.

آلية اختيار المستهدفين في الاتفاقية

أوضح خالد ربابعة أن ديوان الخدمة المدنية زود النقابة بقائمة من المتعطلين عن العمل ممن لم يسجلوا في الضمان الاجتماعي سابقًا، مؤكدًا توقيع عقود عمل معهم لمدة 3 أشهر وتحديد الرواتب المناسبة لكل فئة، مشيرا أن المستهدفين لن يحصلوا على تدريب قبل البدء بالعمل، لكون الأعمال الموكلة إليهم ليست بالخطيرة ولا تحتاج لتقنيات عمل دقيقة.

استمع إلى المقابلة الكاملة مع نقيب الممـرضين خالد الربابعة 

هل هناك نقص في مخزون طلبات توظيف الممرضين ؟

تأتي هذه التعيينات رغم أن وزير الصحة فراس الهواري تحدث سابقا في تصريحات صحفية في الخامس عشر من أيلول الحالي أمام مجلس النواب عن وجود نقص شديد في طلبات توظيف الممرضين في ديوان الخدمة. 

وقد أوضح رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر في تصريحات لـ حسنى اليوم الخميس أن تصريحات الوزير بخصوص مخزون الممرضين كانت متعلقة بحجم الطلب في حينه وخصوصا في المناطق النائية والقرى التي تشهد نقصًا أو انعدامًا واضحًا.

وبين أن مخزون طلبات توظيف الممـرضين القانونيين في الديوان تقدر بنحو 2300 ممرضة و 900 ممرض.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00