الاحتلال يحكم على أسرى "نفق الحرية" بالسجن 5 سنوات

الصورة
أمام مخرج النفق بجانب سور سجن جلبوع الأشد تحصينا في مدينة بيسان شمال فلسطين - الاعلام العبري
أمام مخرج النفق بجانب سور سجن جلبوع الأشد تحصينا في مدينة بيسان شمال فلسطين - الاعلام العبري
2022-05-22

أصدرت محكمة الاحتلال، اليوم، حكماً بالسجن لمدة خمس سنوات على أسرى "نفق الحرية"، وهم محمد العارضة، ومحمود العارضة، ويعقوب قادري، وأيهم كممجي، ومناضل انفيعات، بتهمة حفر "نفق الحرية".

ويذكر أن الأسرى محمد ومحمود العارضة ويعقوب قادري وأيهم كممجي، يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد، قبل تنفيذهم عملية "نفق الحرية".

وتحرر الأسرى الخمسة برفقة الأسير زكريا الزبيدي، الذي يصدر الحكم عليه لاحقاً، في شهر أيلول/ سبتمبر 2021 بعد حفر نفق في سجن جلبوع قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم عقب عمليات مطاردة استمرت لأيام بمشاركة مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وفرضت المحكمة الحكم والذي شمل كذلك السجن لمدة 3 سنوات مع وقف التنفيذ في حال ارتكب الأسرى مخالفة مماثلة.

وقال محامي الأسرى خالد محاجنة في تصريح صحفي، فور انتهاء جلسة المحكمة، إن "الأحكام الصادرة بحق الأسرى غير عادلة، وهي نموذج للممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني".

ويعاني الأسرى الستة من ظروف عزل قاسية في الزنازين الانفرادية منذ إعادة اعتقالهم.

ويشار إلى أنه في 6 أيلول/ سبتمبر الماضي، تمكن ستة أسرى من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع، فيما عرف فلسطينيا باسم "الهروب الكبير" عبر نفق حفروه في زنزانتهم، لكن أُعيد اعتقالهم خلال أسبوعين.

 

00:00:00