أمريكا تطلب من الكيان المحتل التدخل لإنهاء الأزمة السودانية

الصورة
2021-11-17
المصدر

ذكرت إذاعة الاحتلال الإسرائيلية الرسمية "كان"، اليوم الأربعاء، بأن الولايات المتحدة الأميركية طلبت من الكيان المحتل، التدخل لدى قادة الانقلاب العسكري في السودان، لإنهاء الأزمة التي حدثت، حيث ترى أميركا أهمية الدفع بإعادة تشكيل الحكومة السودانية بالشراكة مع المدنيين، في وقت لوحت فيه الولايات المتحدة بقطع المساعدات عن الخرطوم. 

وجاء هذا الطلب خلال اللقاء الذي عقد بين سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، ووزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، وهو الطلب الأميركي الثاني، حيث سبق أن نقل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، من الاحتلال الإسرائيلي التدخل من خلال رسالة مماثلة بعث بها الى مسؤولين إسرائيليين.

وبحسب ما ذكرت إذاعة الاحتلال فإن لدى الكيان المحتل القدرة على ممارسة الضغط على القادة السودانيين والتأثير في في السياسة الداخلية لبلدهم، علما بأن بأن وفدا من " الموساد" زار الخرطوم قبل وبعد الانقلاب العسكري، وأجرى محادثات مع زعيم الانقلاب العسكري، اللواء عبد الفتاح البرهان.

وفي اتجاه متصل فإن المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث، قالت إن المساعدات الاقتصادية عرضة للخطر بسبب سلوك الجيش السوداني، وخاصة ما يتعلق باعتقال عدد من القادة العسكريين والمدنيين.

الأزمة السودانية

ويعاني السودان منذ 25 تشرين أول/ أكتوبر من أزمة حادة، بعد أن أعلن الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء عدد من المسؤولين من مناصبهم، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، فيما تستمر الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري.

دلالات
الأكثر قراءة
00:00:00