الاحتلال يعتدي على فلسطينيين يحتجون على طرد أهالي حي بطن الهوى بسلوان

الصورة
2021-05-26
المصدر

اعتدت  شرطة الاحتلال الاسرائيلية على مجموعة من المواطنين الفلسطينيين، خلال وقفة احتجاجية على طرد أهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى من بيوتهم.

وشارك فلسطينيون في وقفة صباح اليوم أمام محكمة الاحتلال المركزية في القدس المحتلة ، والتي جاءت بالتزامن مع الجلسة التي ستعقدها  المحكمة للنظر في الاستئنافات التي قدمها الأهالي،  ضد قرارات إخلائهم من منازلهم لصالح مستوطنين إسرائيليين.

وكان عشرات الفلسطينيين اعتصموا ، مساء أمس (الثلاثاء)، في خيمة التضامن في حي بطن الهوى في سلوان، احتجاجا على محاولات الاحتلال تهجيرهم قسريا من منازلهم ، وأدوا صلاتي المغرب والعشاء فيها، وسط تواجد قوات الاحتلال الإسرائيلي في المحيط.

86 أسرة، تضم حوالي 750 فردا مهددون بالطرد من بطن الهوى

ويتهدد خطر الإخلاء في حي بطن الهوى، وفق رئيس لجنة الدفاع عن أراضي بطن الهوى زهير الرجبي، 86 أسرة، تضم حوالي 750 فردا، يعيشون في 15 بناية.

بدوره حذر وزير شؤون القدس فادي الهدمي، من  إقدام الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ حملة تهجير وتطهير عرقي جديدة تطال مئات الفلسطينيين في حي بطن الهوى في بلدة سلوان.

وحذر الهدمي من أن التهجير القسري يهدد 86 عائلة يزيد عدد أفرادها على 700 شخص، القسم الكبير منهم من الأطفال والنساء، واحلال مستوطنين إسرائيليين مكانهم.

وأشار إلى أن الهدم يُهدد أكثر من 100 منزل يقطنها 1550 فلسطينيا في حي البستان في سلوان، مضيفاً أن "هدم هذه المنازل من شأنه أن يؤدي الى تهجير سكان الحي قسريا، وفي ذات الوقت يمهد الطريق لتنفيذ مخطط استيطاني في المنطقة".

يذكر أن سلطات الاحتلال الاسرائيلية انتهجت على مدار سنوات سياسة طرد الفلسطينيين من منازلهم بأكثر من حي ومنطقة مثل حي الشيخ جراح بهدف تهويد المدن الفلسطينية وإحلال المستوطنين مكان السكان الأصليين .

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00