المتطرف بن غفير .. سأواصل اقتحام المسجد الأقصى

الصورة
2023-01-25

في أول تعليق لوزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير على لقاء الملك عبدالله الثاني، برئيس وزراء الكيان المحتل بنيامين نتنياهو، قال "مع كل الاحترام للأردن، إسرائيل دولة مستقلة، لقد صعدت إلى جبل الهيكل (المسجد الأقصى) وسأواصل ذلك في المستقبل".

وأكد بن غفير، أنه سيواصل اقتحامه للمسجد الأقصى، مبينا أن "إسرائيل ليست دولة رعاية لأي دولة أخرى".

تصريحات بن غفير جاءت بعد لقاء الملك بنتياهو

وجاءت تصريحات المتطرف بن غفير بعد يوم واحد من لقاء الملك بنتياهو، حيث أكد اللقاء أهمية احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأقصى وعدم الإضرار به.

ودعا الملك خلال اللقاء إلى الالتزام بالتهدئة ووقف أعمال العنف لفتح المجال أمام أفق سياسي لعملية السلام، مؤكدا موقف الأردن الثابت الداعي إلى الالتزام بحل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وكان المتطرف إيتمار بن غفير قد اقتحم المسجد الأقصى المبارك في الثالث من يناير/ كانون ثاني الجاري، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، واستغرقت عملية الاقتحام للمسجد الأقصى، من قبل المتطرف بن غفير 13 دقيقة منذ دخوله المسجد وخروجه.

وقال بن غفيـر خلال اقتحامه للأقصى إن "حكومتنا لن تستسلم لتهديدات حماس، جبل الهيكل (المسجد الأقصى) هو المكان الأكثر أهمية لشعب إسرائيل، ونحافظ على حرية الحركة للمسلمين والمسيحيين، واليهود أيضا سيصلون إلى جبل الهيكل، ومن يهدد سنواجهه بيد من حديد".

00:00:00