الكيان المحتل يسبق العالم إلى جرعة 4 ودول تتأهب لمواجهة أوميكرون

الصورة
منشئ الصورة: DADO RUVIC‏ | صاحب حقوق الطبع والنشر: REUTERS‏ حقوق الطبع والنشر: REUTERS‏
منشئ الصورة: DADO RUVIC‏ | صاحب حقوق الطبع والنشر: REUTERS‏ حقوق الطبع والنشر: REUTERS‏

حكومات العالم تناشد مواطنيها سرعة تلقي اللقاح بعدما أصبحت أوميكرون السلالة الأكثر انتشارا

2021-12-22

في ما وصفته بأنه الأول عالميا، أعلنت وزارة صحة دولة الاحتلال، أنها ستقدم جرعة رابعة من اللقاح للذين يبلغون من العمر 60 عاما أو أكبر وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر مع انتشار المخاوف بشأن المتحور الجديد أوميكرون.

وأعلن رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت إنه أمر حكومته بالاستعداد الفوري لتوزيع جرعة رابعة قائلا: "كما فعلنا مع الجرعة المعززة في المتحور دلتا نعتزم أن نكون نشطين ورائدين، ونفعل كل شيء للفوز والعالم سوف يتبعنا".

وأوصت لجنة استشارية صحية بالجرعة الرابعة لمن هم 60 عاما ولذوي المناعة الضعيفة، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، شريطة أن يتلقوا الجرعة بعد مضي 4 أشهر منذ أخذهم الجرعة الثالثة.

إعطاء جرعة رابعة تلا أول وفاة أوميكرون في الكيان

تأتي هذه الخطوة بعد الإعلان عن أول حالة وفاة مرتبطة بأوميكرون في الكيان المحتل، إذ بين مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع المحتلة أن مريضا يبلغ من العمر 65 عاما توفي بعد أسبوعين من العلاج في المستشفى، كما كان الرجل يعاني من مجموعة من الحالات الطبية التي ساهمت في وفاته، وقد تلقى جرعتين من اللقاح، وانقضت أكثر من 6 أشهر منذ تلقيه الجرعة الثانية، بحسب وسائل إعلام عبرية.

ويوم الثلاثاء، وافقت حكومة الاحتلال على فرض قيود جديدة بشأن فيروس كورونا، بما في ذلك قيود على مراكز التسوق والموظفين داخل المكاتب في القطاع العام.

وقدر مسؤولون في وزارة الصحة أن المتحور أوميكرون يشكل ما بين 10 و 15% من جميع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الكيان المحتل، عدا عن توقعات بأن يكون أوميكرون السائد في دولة الاحتلال في غضون أسبوعين.

حكومات العالم تناشد مواطنيها تلقي اللقاح

وتشدد حكومات العالم القيود لتحقيق التباعد الاجتماعي، وتناشد مواطنيها سرعة تلقي اللقاح بعدما أصبح المتحور أوميكرون الأكثر انتشارا، الأمر الذي انعكس على خطط عودة الانفتاح التي يتطلع لها الكثيرون لمرحلة ما بعد الجائحة عام 2022.

من جانبها علقت سنغافورة السفر دون الخضوع للحجر الصحي من 23 كانون الأول وحتى 20 كانون الثاني المقبل، بينما كشفت أستراليا تجديد حملة التطعيم لديها اليوم مع ارتفاع عدد الإصابات بمتحور أوميكرون قبيل أيام عطلة عيد الميلاد.

واليوم الأربعاء أعلنت السلطات اليابانية رصد أول إصابة محلية بأوميكرون، في حين حثت الحكومة الهندية كافة ولاياتها على رفع حالة التأهب لزيادة الإصابات، كما فرضت قيودا على التجمعات الكبيرة.

 من جانبه تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بتوفير نصف مليار فحص سريع مجانا، كما حذّر ربع البالغين الأمريكيين من غير متلقي اللقاح من أن اختيارهم قد يمثل "الفرق بين الموت والحياة".

العالم يدرس تقليص المدة بين الجرعة 2 والمعززة

وفي مواجهة زيادة عدد الإصابات، تدرس بلدان العالم تقليص الفترة الزمنية بين الجرعة الثانية من اللقاح والجرعة المعززة، لكنها تمانع العودة لفرض قيود مشددة كالتي فرضتها خلال 2021 عند انتشار سلالة دلتا تجنبا للسخط الشعبي المرتبط بالإغلاقات.

وأعلن رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون الأربعاء عن دعم مالي جديد لحملة التطعيم مطالبا الولايات إعادة فتح مئات مراكز التطعيم لتسريع وتيرته ومنح السكان جرعات معززة، حيث كانت مراكز  تطعيم قد أغلقت أبوابها بعد تلقي أكثر من 80% من الأستراليين البالغين جرعتي اللقاح.

وسجلت أستراليا اليوم أكثر من 5 آلاف إصابة بكورونا، وذلك لأول مرة منذ بدء الجائحة، كما أعادت كل من ألمانيا وهولندا وكوريا الجنوبية وأسكتلندا وإيرلندا فرض قيود كليا أو جزئيا في الأيام القليلة الماضية.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
الأكثر قراءة
00:00:00