أبو فرسخ يتوقع أن تصل ذروة الإصابات بكورونا الأسبوع الحالي

الصورة
فحص الكشف عن كورونا PCR | صورة من الانترنت
فحص الكشف عن كورونا PCR | صورة من الانترنت
2022-02-06
المصدر

توقع استشاري تشخيص الأمراض النسيجية والسريرية د. حسام أبو فرسخ أن تصل ذروة الإصابات بفيروس كورونا في الأردن خلال هذه الأيام  ما بين (7 -12 شباط/ فبراير).

كما توقع أبو فرسخ أن تشهد الفترة ما بعد افتتاح المدارس المقرر في 20 شباط الجاري تزايدا بعدد الإصابات.

ومع هذا التزايد خلال الموجة الرابعة التي يشهدها الأردن حاليا، أكد أن الوضع الصحي مطمئن كما أن ادخالات المستشفيات أقل مما هو متوقع والوفيات بقيت على الحد الأدنى.

 ودعا إلى الانفتاح الكامل لمختلف القطاعات حتى مع قمة الموجة ومع الغاء جميع الإجراءات الاحترازية وخاصة أن العديد من الدول اختارت توقيت قمة الموجة لإلغاء جميع الإجراءات الاحترازية للكورونا، مفسرا ذلك أن هذه الدول قررت أن كورونا أوميكرون بصيغته الخفيفة الحالية هو أفضل طريقة للوصول إلى مناعة القطيع الحقيقية بأقل التكاليف البشرية والاقتصادية تحسبا من ظهور طفرات جديدة تكون أكثر فتكا كلما طال عمر الوباء.

وقال إن هذه هي أفضل طريقة لإنهاء الوباء  فالذي لم يصاب في هذه الموجة لن يصاب بعدها وبالتالي أصبح المجتمع  والعالم كله في مناعة القطيع نتيجة فيروس خفيف.

وأشار إلى أن نسبة التلقيح بالجرعتين في الأردن بلغت 41%. وإن كانت أقل من بعض هذه الدول الأوروربية والتي تصل إلى 72% (كما في بريطانيا) "ولكن فأن أكثر من نصف الشعب عندنا هو شعب فتى وعمره أقل من 25 سنة. وهو بذلك أقل عرضة لمشاكل الكورونا"، معتقدا أن فعالية الشعب لمقاومة الكورونا تفوق فعالية اللقاحات فى شعوب هرمت ومعظم شعبها فوق 50 سنة .

ويستنتج أبو فرسخ أن أكثر من 6 ملايين أردني أصيبوا أو سيصابوا بالكورونا مع نهاية هذه الموجة، وأن الشخص الذى لم يصاب في هذه الموجة (مع الغاء جميع الإجراءات الاحترازية في الأردن وفى العالم)،  فانه لن يصاب في أي موجة جديدة، ولذلك لن تكون هناك موجة جديدة لا في الأردن ولا في العالم.

00:00:00