الفجر العظيم حملة للرباط في المسجد الأقصى ردا على اقتحامات المتطرفين

الصورة
حملة الفجر العظيم
حملة الفجر العظيم
2023-01-19

وجّه أهالي القدس دعواتهم للمشاركة الواسعة في حملة الفجر العظيم يوم غد الجمعة في المسجد الأقصى، ردا على محاولات حكومة الاحتلال الإسرائيلي لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى، وإفشال كل مخططات الاحتلال وجماعات الهيكل المزعوم، وطالب المقدسيون من يستطيع من الفلسطينيين في المدن الفلسطينية وغزة لشد الرحال إلى الأقصى والرباط فيه.

دعوات للمشاركة في الفجر العظيم بعد اقتحامات الأقصى المتكررة

ومنذ فترة وخاصة بعد تشكيل حكومة نتنياهو المتطرفة، تزايدت الاقتحامات من المتطرفين للمسجد الأقصى، حيث أصبح يتعرض يوميا عدا يوم الجمعة، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، ضمن محاولات الاحتلال لتقسيمه زمانيا ومكانيا.

واقتحم اليوم المتطرف يهودا غليك، برفقة عشرات المستوطنين، المسجد الأقصى من باب المغاربة بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، التي انتشرت منذ الصباح في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن المتطرف "غليك" برفقة عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، ونفّذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية.

اقتحام بن غفير ساحات المسجد الأقصى

وكان وزير الأمن القومي للاحتلال المتطرف إيتمار بن غفير اقتحم في الثالث من كانون الثاني الجاري، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حراسة أمنية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وبعد تهديدات من حركة حماس، استمرت الحكومة في دفع المتطرفين وتشجيعهم على اقتحام المسجد الأقصى، حيث صرح بن غفير، بأنه "لا يجب التراجع أمام تهديدات حماس".

وقال بن غفير خلال اقتحامه للأقصى، إن "حكومتنا لن تستسلم لتهديدات حماس، جبل الهيكل (المسجد الأقصى) هو المكان الأكثر أهمية لشعب إسرائيل، ونحافظ على حرية الحركة للمسلمين والمسيحيين، واليهود أيضا سيصلون إلى جبل الهيكل، ومن يهدد سنواجهه بيد من حديد".

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00