كيف تستهدف مواقع التواصل الاجتماعي المحتوى الفلسطيني؟

2021-05-20

اتهم العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي كفيسبوك، وتويتر، ويوتيوب وانستغرام تلك المنصات بممارسة القمع ومنعهم من حرية التعبير عن رأيهم بأحداث المسجد الأقصى أو العدوان على قطاع غزة وأضافوا أن عملية حذف الحسابات وإخفاء عرض المنشورات تنشط مع العدوان الذي تمارسه دولة الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني. التقرير التالي لـ حسنى يسلط الضوء على قمع منصات التواصل مناصري القضية الفلسطينية والمحتوى الفلسطيني المعروض عموماً على منصات التواصل الاجتماعي العالمية.

 

00:00:00