التربية تتدخل، ومدارس الجامعة تتراجع عن تعميم "حمل" المعلمات

الصورة

التربية والإدارة العامة للمدارس تفتح تحقيقا في التعميم

بعد قرار وزارة التربية أمس إرسال فريق للتحقيق في التعميم الذي انتشر عن مديرة مدارس الجامعة الأولى لمعلماتها حول تنظيم وقت حملهن لترتيب مواعيد ولادتهن خلال أشهر العطلة الصيفية، أكدت الإدارة العامة لمدارس الجامعة أن التعميم لن يطبق وأنه قرار شخصي من الإدارة الفرعية، ووعدت بفتح تحقيق موسع -هي أيضا- في الأمر.

وأثار التعميم الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي استياءا بالغا، حيث اعتُبر معيبا ويتدخل بالحياة الشخصية للمعلمات وينتهك أبسط حقوقهن الإنجابية، رغم أنه لاقى قبولا عند بعض أولياء الأمور.

التعميم الذي أثار الاستياء
التعميم الذي أثار الاستياء

صيغة التعميم خاطئة

مديرة مدرسة الجامعة الأولى، ناديا الحوراني التي وقعت التعميم أقرت في حديثها لـ حسنى صباح اليوم، أن صيغة كتاب التعميم خاطئة، لكننها بررت تصدير الكتاب بشكوى أولياء الأمور من اختلاف المستوى التعليمي الذي يتلقاه أبناؤهم عند استخدام معلمات بديلات في ظروف ولادة الأصيلات.

الحوراني قالت أنها لم تقصد التدخل بخصوصية المعلمات أو التحكم بهنّ، لكن مصلحة الطلاب كانت هي الدافع حيث أن عدد المعلمات يبلغ 150 معلمة من 200 فرد في الطاقم التدريسي. كما قالت أن الكادر التدريسي الذين تُوزع عليهم أنصبة المعلمات المجازات يتذمرون من ضغط العمل.

ورغم تقدم الدولة في سن قوانين تحفظ للأمهات حقهن في العمل والإجازة، إلا أن الحوراني ترى أن هذه مشكلة تستدعي الحل.

حقوق المرأة المالية والوظيفية محفوظة في القانون

وتشكل نسبة المعلمات الإناث نحو 70% من مجموع عدد المعلمين في الأردن البالغ 130,089 في جميع المدارس، وذلك وفق ورقة لمنتدى الاستراتيجيات الأردني أصدرها عام 2021، كما تحفظ القوانين الأردنية للعاملة الأردنية حقوقها المالية والوظيفية في حال الحمل والإنجاب، ضمن تشريعات مؤسسة الضمان الاجتماعي ووزارة العمل، منعا للتمييز ضدهن.

بيان رسمي من الإدارة العامة لـ مدارس الجامعة الأولى

وأصدرت الإدارة العامة لـ مدارس الجامعة الأولى لاحقا بيانا رسميا أكدت فيه أنها ملتزمة بتعليمات وزارة التربية والتعليم وأنها ستفتح تحقيقا بالتعميم.

"ورد لإدارة المدارس تعميم منسوب لمدارس الجامعة الأولى بخصوص تنظيم حمل المعلمات، فإننا نؤكد أن هذا التعميم لن يتم العمل به ولا يمكن بأي حال قبول مضمونه.

وتؤكد المدارس أنها مؤسسة تعليمية تلتزم بالقوانين والأنظمة المعمول بها وتحترم خصوصية العاملين بها، وقد قررت الإدارة فتح تحقيق موسع بخصوص البيان الصادر ومحاسبة المسؤولين عنه، كون التعميم الصادر لا يعبر عن رأي إدارة مدارس الجامعة بل هو قرار شخصي من مصدره ولا يعتدّ به من إدارة مدارس الجامعة بشكل عام كونها ملتزمة بتعليمات وزارة التربية والتعليم والقوانين والأنظمة الداخلية."

وزارة التربية: نرفض مثل هذه التصرفات الفردية بحق المعلمات

وبعد الانتشار الواسع للكتاب، قام الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية أحمد المساعفة بنشر رسالة صوتية لوسائل الإعلام أكد فيها رفض الوزارة الكتاب الصادر عن المدرسة، وأضاف أن فريقا من إدارة التعليم الخاص سيزور المدرسة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقها.

الأكثر قراءة
00:00:00