وزارة المياه: لا نقطع المياه عن أي منطقة ونعطي الأولوية للمناطق الأكثر فقرا

الصورة
عمر سلامة الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه
عمر سلامة الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه

أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه عمر سلامة خلال بث مباشر عبر صفحة وزارة المياه اليوم الثلاثاء، أن الاعتداءات على المياه تؤثر على حجم التزويد المائي، مبينا أن وزارة المياه لا تقطع المياه عن أي منطقة في المملكة، وأنها تبذل كل جهودها في تزويد المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة بالمياه الصالحة للشرب، لافتا إلى أن الوزارة تعطي الأولوية للمناطق الأكثر فقرا؛ وذلك بسبب اهتراء شبكات المياه والضغط السكاني فيها.

الوزارة لا تقطع المياه عن أي منطقة

وفي توضيحه لتصريحات سابقة قالها سلامة عبر حسنى حول التعامل مع طلبات الصهاريج، بين أن الوزارة تعطي الأولوية في طلبات الصهاريج للمناطق التي تعاني من انقطاع المياه أو اختلالات في الأدوار إثر الأعطال الفنية أو الاعتداءات على المياه والتي تتسبب بمشكلات على الخطوط وتؤثر على التزويد المائي.

الاعتداءات على المياه تؤثر على التزويد المائي

وقال سلامة إن الوزارة سجلت 6821 اعتداء على خط رئيسي خلال السبعة أشهر منذ بداية العام، كما ردمت 104 آبار مخالفة، وضبطت 1874 اعتداء على قناة الملك عبد الله، لافتا إلى تحويل 28 قضية اعتداء على خطوط مياه للمحاكم. 

وأشار سلامة إلى أن الاعتداءات على المياه تؤثر على كميات المياه التي يتم تزويد المواطنين بها، كما أن عمليات إصلاح الخلل وإعادة ضخ المياه تستغرق وقتا طويلا ما قد يؤدي إلى انقطاع المياه لفترة عن بعض المناطق أو تأخر وصولها إليها.

نسب الطلب على المياه صيفا أعلى 50% 

كما يقول سلامة إن الموجات الحارة التي شهدتها المملكة مؤخرا أدت إلى رفع الطلب على المياه بنسبة 30% مقارنة مع فصول الصيف في السنوات السابقة، مضيفا أن فصل الصيف يشهد نسب طلب تزيد بنسبة 50% عن فصل الشتاء؛ وذلك نظرا إلى زيادة الاستهلاك المنزلي وقدوم المغتربين، بالإضافة إلى الاستهلاك المتعلق بسقاية الحدائق وغيرها. 

وأكد سلامة أنه رغم هذا الضغط الذي تعاني منه وزارة المياه إلا أن معدلات الشكاوى ما زالت أقل مما كانت عليه في الأعوام الماضية، لافتا إلى أن الوزارة ترفع الطاقة القصوى للمصادر المائية كافة في الصيف لتأمين حاجة المواطنين من المياه.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
الأكثر قراءة
00:00:00