الخلايلة: ما يشاع عن التضييق على دروس الوعظ هو وهم بأذهان البعض

الصورة
وزير الأوقاف محمد الخلايلة
وزير الأوقاف محمد الخلايلة
2022-01-11

نفى وزير الأوقاف محمد الخلايلة لــ حسنى اليوم الثلاثاء أي تضييق على عمل الوعظ والإرشاد داخل مساجد المملكة، مضيفا أن ما يشاع حول التضييق على عمل الأئمة والعاملين في الوعظ والإرشاد داخل المساجد هو مجرد وهم في أذهان البعض وأن الأصل مراقبة أي عمل أو نشاط يجري داخل المملكة حفاظا على الأمن الوطني.

وأضاف الخلايلة أن وزارة الأوقاف عملت مؤخرا على إعداد برامج متكاملة وخطط للوعظ والإرشاد، مشددا أن هذا من صلب عمل الوزارة استنادا إلى قانون الأوقاف المطبق منذ عام 1967.

لافتا إلى أن الوزارة متعاونة بهذا الموضوع، ودليل ذلك أنه ليس كل الوعاظ والخطباء هم من موظفي وزارة الوقاف وأن الوزارة تدعمهم وتدفع لهم مكافآت.

وأوضح وزير الأوقاف أن فرقا كبيرا بين الوعظ والإرشاد وبث الأفكار والقناعات شخصية وفرضها على المصلين داخل المسجد.

مشددا التأكيد أن خطيب الجمعة ومن يعطي دروسا يومية ممنهجة لا بد له من الحصول على موافقة وزارة الأوقاف.

وأضاف الخلايلة أن المعيار الأساس في الوعظ والإرشاد هو مبدأ "الأصل في الأشياء الإباحة" وأن والوزارة تستدعي الأئمة والواعظين فقط في حال وجود خطأ فقهي وذلك لتوجيههم وليس محاسبتهم، حسب قوله.

كما بين أن تعيين الأئمة يتم عبر ديوان الخدمة المدنية فقط ولحملة شهادات الشريعة وعبر امتحانات يعقدها الديوان لتلك الغاية وبالتنسيق مع الوزارة.

وحول العاملين على حساب صندوق الدعوة أوضح الخلايلة أنهم هم ليسوا موظفين رسميين وأنهم يتقاضون فقط مكافآت ضمن موازنة محددة.

كما عبّر وزير الأوقاف عن أمله بعودة التعيينات لوزارة الأوقاف هذا العام بعد أن توقفت بسبب جائحة كورونا. 

ولم يفسر  وزير الأوقاف الكتب الرسمية الممهورة بتوقيعه التي تم تداولها بالأمس، والتي، تبين طلبه من مدراء الأوقاف إلزام الأئمة والوعاظ بعناوين الدروس وعناصره وشواهدها وتزويد مديرية الوعظ والإرشاد بتقارير شهرية ضمن نموذج معد لهذه الغاية.

 وتضمن الكتاب الموقع بتاريخ 9 كانون الثاني الجاري، أن هذا الإجراء لتنظيم عمل دروس الوعظ والإرشاد في مساجد المملكة مؤكدا على أن تكون درسين من كل أسبوع، وحسب تواريخ محددة سابقا.

كما عمم مدير أوقاف عمان الأولى في كتاب آخر على الأئمة والوعاظ، ضرورة الالتزام والتقيد بما جاء في برنامج الوعظ والإرشاد الذي قررته الوزارة.

 

وتضمنت الوثائق المنشورة نموذجا من تقرير دروس الوعظ والإرشاد، يطلب من الواعظ أو الواعظة تعبئته، يتضمن زمان ومكان إلقاء الدرس، وعنوانه، وعدد الحضور، وملاحظات.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00