بصبوص: لا علاقة للأردن بقرار منع الاعتكاف بالمسجد الأقصى

الصورة
2022-04-12
المصدر

كشف عضو لجنة فلسطين النيابية فايز بصبوص لـ حسنى اليوم أن وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة أعلم  أعضاء لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماع عقد أمس، بأنه لا علاقة لوزارة الأوقاف الأردنية بقرار منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى المبارك خلال أيام شهر رمضان المبارك، وأن القرار تم بصورة شخصية من قبل إمام المسجد الأقصى الدكتور عمر الكسواني،" ولا يوجد أي قرار سياسي أردني بذلك".

وبين بصبوص بأن لجنة فلسطين النيابية قامت بسؤال وزير الأوقاف بخصوص وجود أي قرار بمنع الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك، وسوف تقوم بالتحري أكثر بهذا الخصوص من قبل مدير المسجد الأقصى الدكتور عمر الكسواني أيضاً.

لجنة فلسطين النيابية طلبت زيارة المسجد الأقصى.

وأكد بصبوص أن لجنة فلسطين النيابية قد طالبت خلال الاجتماع بزيارة المسجد الأقصى المبارك للإطلاع بشكل مباشر على الأوضاع الميدانية هناك، وعقد اجتماع للجنة داخل المسجد الأقصى المبارك.بحيث تتم الزيارة بأسرع وقت ممكن.

وأشار إلى الأعداد الكبيرة من المصلين في المسجد الأقصى،حيث تجاوزت خلال صلاة التراويح  80 ألفا،ووصل عدد المصلين أيام الجمعة إلى نحو 300 ألف.

وقال بصبوص إنه جرت العادة ومنذ العام 1967 بأن يتم الاعتكاف في المسجد الأقصى في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وكان مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني قد أصدر قرارا قبل أيام بمنع الاعتكاف في المسجد الأقصى، وحصر ذلك في العشر الأواخر من رمضان فقط، حيث أثار القرار جدلا وغضبا واسعين في صفوف المصلين وعموم الفلسطينيين.

وما أثار المصلين والفلسطينيين أن القرار جاء متزامنا هذا العام مع عيد "الفصح اليهودي" الذي يصادف في 15 من شهر نيسان الجاري، حيث خرجت دعوات من العديد من الجماعات اليهودية ومنها "جماعات الهيكل" اليهودية المتطرفة لتنفيذ اقتحام جماعي للمسجد الأقصى وتقديم قرابين في باحاته لتحقيق معتقداتهم بإعادة بناء الهيكل الثالث المزعوم مكان المسجد الأقصى.

كما دافع الكسواني عن قراره منع الاعتكاف في المسجد االأقصى، بقوله إن"هذا ما درجت عليه العادة بأن يتم الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، منوها انه يكن للمصلين الدخول للمسجد الأقصى عند صلاة الفجر، وأن يبقوا فيه حتى ساعات المساء يوميا.

00:00:00