مستثمر يهدد بنقل استثماراته للخارج بسبب "ترس"، وبلدية إربد تصر على إزالته

الصورة

حلويات نفيسة تهدد بنقل استثمارها إلى الخارج على خلفية تضييقات على الاستثمار، وبلدية إربد توضح

2023-02-13

يمثل اعتداء النشاطات التجارية على الارتدادات الأمامية للشوارع تشوهاً عاماً في الشوارع التجارية بالعاصمة عمّان والمدن الأردنية، ولطالما سعت البلديات و منها بلدية إربد إلى إعادة تنظيمها وضبطها في أضيق الحدود، إلا أن الاستثناءات تسببت في حالة إرباك وعدم استقرار لدى بعض المستثمرين، وبينما يطالب المواطنون بإزالة تلك الاعتداءات للتمتع برصيف آمن للمشاة، أو لمكان لاصطفاف السيارات، يرى بعض أصحاب النشاطات التجارية أن تأمين جلسات خارجية للمواطنين نوعا من الخدمة الإضافية، وتعزيزا وتوسيعا لاستثمارهم التي تزيد من سمعة الأردن بالسياق السياحي والاستثماري أكثر.

بلدية إربد تزيل ترسا لمحل حلويات

أصدرت حلويات نفيسة بياناً صحفياً يوم أمس، قالت فيه أنها "تفاجأت صباح يوم السبت الموافق ١١/٢/٢٠٢٣، بقيام كوادر بلدية اربد الكبرى و ترافقها قوة أمنية كبيرة بالدخول الى فرع حلويات نفيسة في محافظة اربد، وذلك بحجة إزالة ترس مخالف للتعليمات الخاضعة للبلدية، وذلك رغم حصولنا على موافقات خطية من البلدية على مدار السنوات السابقة، حيث قمنا بدفع بدل إقامة الترس بقيمة (٢٠) ألف دينار، وأن لدينا وثائق لتثبت ذلك".

وجاء في البيان نية محل حلويات نفيسة بنقل كافة استثماراته إلى خارج الأردن إذا ما استمر تضييق الخناق عليه، واصفا البيئة الاستثمارية في بلدية إربد بالطاردة للاستثمار. كما بين البيان أوجه التضييق الذي يتعرض له الاستثمار في إربد من عدم منح المستثمرين المساحة الكافية لإنجاز أعمالهم. وأشار البيان إلى أن 600 موظف أردني يعملون في فروع حلويات نفيسة من أصل 750 موظف، سيضطرون لترك أعمالهم بشكل مباشر نتيجة الضغوطات. وتساءل البيان "من سيعوض كل هذه الخسائر خصوصا أننا كنا حاصلين على التراخيص القانونية اللازمة لافتتاح الترس؟ ".

توضيح بلدية إربد بشأن الإزالة 

وفي بيان لـ بلدية إربد الكبرى، رداً على بيان محل الحلويات، أكدت فيه "استنفاذ كافة الإجراءات القانونية المتمثلة بتوجيه الإنذارات وإخطارات التنفيذ ومخاطبة الحاكم الإداري، لإزالة المخالفة التنظيمية الواقعة أمام البناء المقام على قطعة الأرض رقم (973) حوض (21/الطوال) والمشغول من قبل شركة سالي للتسويق. حيث قامت أجهزة البلدية بإزالة المخالفات المبدئية بعد انقضاء المدة القانونية للإخطارات، حسبما أفاد البيان.

وأضاف البيان أنه "تبع ذلك تقدم الشركة بطلب للبلدية بإمهالها مدة زمنية لتقوم هي بنفسها بإزالة جميع المخالفات وقامت البلدية بإجابة طلبهم ومنحهم الوقت الكافي لذلك شريطة تقديم تعهد بالالتزام".

وبين البيان "أن مجموعة من أصحاب الأملاك و المحلات المجاورة قد تقدموا بالشكوى على ذلك الاستغلال للارتداد في عام 2022، حيث أخطرت الشركة بتلك الشكوى وأبلغت بالتزامها المكتوب لدى البلدية بإزالة الاستغلال".

الكوفحي: الارتدادات الأمامية للمحلات حق للمشاة

من جهته، أكد رئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور نبيل الكوفحي لـ حسنى بأن المجلس البلدي الحالي جاء لتحقيق العدالة، وأن البلدية تتمتع بعلاقات وشراكات حقيقية مع القطاع التجاري، ولكن هذا لا يعني أن يستقوي أي مستثمر على القوانين والأنظمة والتعليمات.

وبين الكوفحي، بأن المجلس البلدي الجديد قام بعمل دراسات لحصر الاعتداءات على الارتدادات الأمامية للشوارع، وتم البدء بإزالة تلك الاعتداءات والبدء بالشوارع التي تحوي اعتداءات قليلة لكي لا تتفاقم المشكلة أكثر.

مشيراً بأن الارتدادات الأمامية هي حق للمواطنين بالحصول على رصيف آمن للمشاة، وهي حق للمحلات التجارية كأماكن لاصطفاف مركبات الزبائن.

القضاء هو الفيصل

من جهة أخرى، رفض مالك حلويات نفيسة التعليق على القضية، باعتبارها أصبحت منظورة أمام القضاء، في إشارة لرفع قضية بذلك أمام القضاء.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00