حل مشكلة نقص الكادر التمريضي بمستشفى عمان الميداني

الصورة
مستشفى عمان الميداني
مستشفى عمان الميداني
2021-02-27
المصدر

حسنى - كشف مدير مستشفى عمان الميداني الدكتور خلدون خضر لحسنى بأنه طلب من وزير الصحة وقف الإدخالات للمستشفى وتحويلها لمستشفى الأمير حمزة بسبب نقص الكادر التمريضي الذي لم يعد يستطيع تقديم الرعاية الصحية بشكل جيد في ظل تزايد أعداد الإدخالات، بالإضافة لإرسال عدد من الممرضين المعينين حديثاً في المستشفى لمستشفيات أخرى ضمن برنامج تعليمي قبل ممارستهم للعمل.
وأضاف خضر بأن غاية إنشاء المستشفى الميداني داخل حرم مستشفى الأمير حمزة كانت لتطبيق فكرة "التوأمة" التي تهدف للاستفادة من كوادر وتجهيزات مستشفى حمزة في حال احتاج المستشفيات الميداني أي دعم من هذا الجانب، حيث كان هذا السيناريو متوقعاً في ظل تزايد عدد الإصابات.
وحول قلة خبر الكادر التمريضي داخل المستشفى، نفى الدكتور خلدون خضر ممارسة أي ممرض جديد وقليل الخبرة للعمل بدون إشراف تمريضي أعلى منه، وأضاف بأنهم لا يقومون بأي عمل يتعلق بالتمريض بدون إشراف ووجود ممرضين أصحاب خبرات وكفاءات.
وبين خضر بأن مستشفى الميداني يحوي 408 سريراً منهم 84 سرير عناية حثيثة و 320 سرير موزعين على الأقسام، يعمل فيه 1110 موظفاً موزعين بين كادر إداري وصحي بينهم 400 ممرض، وأن المستشفى مختص فقط بعلاج مصابي فايروس كورونا.
وكانت مصادر متطابقة من داخل مستشفى عمان الميداني أفادت في وقت سابق لحسنى بوجود نقص حاد في الكوادر التمريضية وقلة خبرتها، وصرح وزير الصحة لحسنى في حينها بأن أعداد الكوادر الصحية داخل مستشفى عمان الميداني كافية وممتازة.

00:00:00