تبرع ملكي لفرش سجاد المسجد الأقصى وقبة الصخرة

الصورة
المسجد الأقصى
المسجد الأقصى
2022-02-27

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة إنه لأول مرة سيتم إنتاج سجاد في الأردن لفرش المسجد الأقصى وقبة الصخرة وبتبرع ملكي ومن خارج موازنة الوزارة، بمساحة تصل إلى 7 آلاف م2، لافتا إلى أن السجاد يُعد من أفضل المواصفات العالمية وبحسب المعايير المتبعة وبنوعية عالية مقاومة للحريق.

وأشار الخلايلة لـ حسنى اليوم إلى أن الأردن قرر رفع علاوة العاملين بالمسجد الأقصى وأوقاف القدس، اعتبارا من بداية العام الجاري من 300% إلى 400% وهي علاوة بدل صمود تضاف على الراتب المقرر لموظفي الوزارة، وقسمت العلاوة على سنتين، بحيث تكون هذا العام  350% والعام المقبل 400%، إلى جانب تعيين 50 موظفا جديدا هذا العام.

النفقات الأردنية على المسجد الأقصى

وبيّن الخلايلة أن النفقات التي يقدمها الأردن للمسجد الأقصى عديدة، حيث تشرف الوزارة على المسجد الأقصى وأوقاف القدس وتتحمل الوزارة نفقات 850 موظفا وعاملا.

وأكد الخلايلة أن المكارم الملكية لا تتوقف فقط عن تمويل فرش السجاد، وهي مكارم متواصلة تشكل العديد من المبادرات والمشاريع الكبرى التي تنفق على المسجد الأقصى وقبة الصخرة مثل عمليات ترميم وصيانة.

وأشار إلى تبرع الملك من ماله الخاص وخارج موازنة وزارة الأوقاف بفرش 76 مسجدا داخل الأردن ومن أفخر أنواع السجاد، حيث تم الانتهاء من تركيب السجاد في مسجد أبو نصير الكبير، وأن العمل سيتوالى هذا الأسبوع بتركيب السجاد في بقية المساجد، مؤكدا أن اختيار هذه المساجد تم من خلال لجنة بين الوزارة والديوان الملكي وقد وزعت على جميع محافظات المملكة.

وقال وزير الأوقاف إن الملك أيضا تبرع ومن نفقته الخاصة ببناء مسجد معان الكبير بكلفة 3 مليون دينار، وكذلك ترميم المسجد الحسيني الكبير بكلفة تزيد عن مليون دينار.

وحول وجود صندوق خاص للتبرعات للمسجد الأقصى أكد وزير الأوقاف عدم وجود صندوق خاص لهذه الغاية في الأردن، والتبرع يأتي فقد من المبادرات الملكية.

وتحدث وزير الأوقاف عن مكرمة ملكية سنوية لمساعدة الأئمة على الزواج استفاد منها 568 إماما من وزارة الأوقاف لإتمام الزواج، وهي منحة تقدر بنحو 3 آلاف دينار لكل شخص.

00:00:00