الحجاوي يدعو إلى عدم التهاون بمتحور أوميكرون

الصورة
2022-01-19
المصدر

دعا عضو لجنة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي إلى عدم التهاون في أخذ المطاعيم وضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا، وذلك بسبب تزايد الحالات خلال الأيام الماضية وسرعة انتشار المتحور أوميكرون.

88 % من الوفيات بفيروس كورونا في الأردن من غير المطعمين

وتدل الأرقام المسجلة على ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، بحسب الدكتور الحجاوي الذي بين أن 56٪ من إصابات فيروس كورونا المسجلة ليوم أمس كانت ضمن الفئة تحت سن ٣٤ عاما، كما أن 88 % من الوفيات بفيروس كورونا في الأردن من غير المطعمين خلال فترة الموجة الثالثة وهي الفترة التي انتهت في 7/1/2022.

تزايد الإصابات بين صغار السن

وقال الحجاوي ل حسنى إن الكثير من الدول في العالم بدأت تعاني من انتشار أوميكرون وبدرجات مختلفة، ونحن في الأردن أيضا تفاقمت لدينا الأرقام وبالذات لدى صغار السن، مشددا على عدم التهاون بالمتحور أوميكرون، وخاصة أن المتحور دلتا بدأ يضعف والدليل أن أرقام الوفيات بدأت بالانخفاض فيما تتزايد حالات الإصابة بأوميكرون.

وأضاف أن هذا لا يعني عدم حدوث وفيات بالمتحور كورونا، إذ لا يجب التراخي في الموضوع فقد سجلت أمس وفاة شخص صغير السن بمتحور أوميكرون.

وأوضح أن ما يظهر في التقرير اليومي عن حالات الإصابة بالفيروس يختلف عما يظهر إلى لجنة الأوبئة التي تقوم بتحليل الأرقام سواء الوفيات أو الإصابات والفئات الأكثر إصابة تحليلا دقيقا ومقارنتها بالدول الأخرى وتضع توقعاتها في هذا الشأن.

وعن العلاقة بين الإصابة بفيروس كورونا وانتشار الجلطات قال الحجاوي، إن مثل هذا الأمر وارد ويختلف من دولة إلى أخرى، مؤكدا أننا في الأردن قمنا بتطعيم 4 مليون و600 ألف شخص للجرعة الثانية ولم نشهد أي وفاة على الإطلاق ترتبط بهذه العلاقة.

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعدت تصنيفا للوفيات التي قد تكون مرتبطة بالتطعيم، فإذا تبين أن أي شخص توفاه الله بعد 16 يوما من تلقي المطعوم فإن الوفاة ليس لها علاقة بالتطعيم، لافتا إلى أننا في الأردن وبعد ما أثير حول المطعوم أسترازينيكا، وما حصل في بعض الدول وتسببه بأعراض مختلفة ومنها جلطات، قمنا بالتخفيف من إعطاء اللقاح للمواطنين الأردنيين.

من أخذ الجرعة الثالثة وأصيب بالفيروس لم يدخل المستشفى 

ويشجع الدكتور الحجاوي في ظل هذه الأوضاع على التطعيم سواء من كبار السن أو غيرهم وأخذ الجرعة المعززة، لافتا إلى أن من أخذ الجرعة الثالثة وأصيب بالفيروس لم يدخل المستشفى.

وعن انتشار الفيروس في هذه الفترة أكد الحجاوي أنه من سوء الحظ أن انتشار المتحور كورونا جاء مع فصل الشتاء ومع المدارس أيضا، لذلك بحثنا عن حلول لتخفيف الإصابات في المدارس، مبينا أننا ندخل الآن في الموجة الرابعة وهي الموجة التي يسود فيها متحور أوميكرون.

وأشار إلى تنفيذ حملة تطعيم في المدارس حيث ستقوم إدارة الأزمات بالبدء بتطعيم 42 ألف شخص من الطلبة بعد موافقة أولياء امورهم، معتبرا أن هذا الرقم غير كاف بل نحتاج إلى أعداد أكبر حتى تتلقي المطعوم.

"وما يقلقنا أكتر في فصل الشتاء الخلط بين الرشح والتهاب الحلق والأمراض التنفسية بينها وبين فيروس كورونا"، وفق الحجاوي الذي أكد أن موجات البرد تساعد على ديمومة الفيروس، وأن الرطوبة تسهم في انتشار فيروس كورونا خارج جسم الإنسان، داعيا بهذا الشأن إلى الالتزام بلبس الكمامة.

00:00:00