مغتربون يواجهون صعوبة في فتح حساب بنكي أردني بسبب البطاقة الذكية

الصورة
2022-06-20
المصدر

 اشتكى المواطن الأردني المقيم في كندا نصفت الحنجل لـ حسنى اليوم، من عدم قدرته على فتح حساب بنكي في الأردن بسبب اشتراط الحصول على بطاقة أحوال مدنية ذكية تحوي بصمة عين، رغم أن لديه بطاقة أحوال مدنية سارية المفعول، ولا يستطيع في الفترة الحالية العودة للأردن، مع أنه قام بتوكيل أحد أصدقائه بالأردن وكالة كاملة.

وقد راجع الحنجل السفارة الأردنية في مدينة "أوتاوا" الكندية، وأخبروه بأنه يستطيع تجديد جواز سفره بالسفارة، ولكنه لا يستطيع إصدار بطاقة أحوال مدنية ذكية بسبب حاجته لبصمة العين، وقال مواطنون آخرون إن لديهم أقارب وأصدقاء بالخارج قد وجدوا صعوبة في فتح حسابات بنكية بالأردن لهم بسبب هذا الاشتراط، مطالبين بإلغائه أو اعتماد جواز السفر ساري المفعول أو الحصول على استثناء من البنك المركزي بخصوصه.

تعليمات دائرة الأحوال المدنية والجوازات

من جانبه، قال مصدر في وزارة الداخلية الأردنية في تصريحات سابقة لـ حسنى بأن "لا تسمح تعليمات إصدار البطاقة الشخصية لدى دائرة الأحوال المدنية والجوازات، بإصدار هذه الوثيقة إلا من خلال حضور الشخص لدى مبنى الدائرة أو لأحد مكاتب التسجيل التابعة للدائرة، وذلك للحصول على بصمة العين وتوثيقها كإحدى متطلبات إصدار البطاقة".

البنك المركزي 

أما البنك المركزي، فقال رئيس وحدة حماية المستهلك بالبنك المركزي الدكتور وليد القصراوي إن هناك تعليمات من رئاسة الوزراء والبنك المركزي تشترط الحصول على بطاقة ذكية لفتح حساب بنكي، ولكن في حال التثبت من كافة الوثائق والحصول على الضمانات اللازمة يمكن لأي بنك دراسة الحالة جيداً وتجاوز هذا الشرط في ظل وجود وكالة عامة بذلك والحصول على جواز سفر كوثيقة إثبات لذلك.

00:00:00