اتفاقية تجارة حرة بين الإمارات والكيان المحتل

الصورة
2022-05-31

وقعت اليوم في دبي اتفاقية تجارة حرة بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، هي الأولى من نوعها على مستوى العلاقات بين الاحتلال والدول العربية، وهي خطوة لتعزيز التجارة بين البلدين.

وبموجب الاتفاقية تلغى الرسوم الجمركية على 96 %  من المنتجات في البلدين، بما في ذلك الأغذية والمنتجات الزراعية ومستحضرات التجميل والمعدات الطبية والأدوية بين البلدين، وتشمل الاتفاقية أيضا اللوائح التنظيمية والجمارك والخدمات والمشتريات الحكومية.

وبدأت العلاقات الرسمية بين الإمارات و"إسرائيل" في أيلول عام 2020، ضمن اتفاقيات التطبيع التي تمت بوساطة أمريكية، وشملت أيضاً البحرين والمغرب، ومنذ ذلك التاريخ جرى توقيع عدد كبير من الاتفاقيات بين أبوظبي و"إسرائيل" في مجالات مختلفة، واعتبرت الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تطبع العلاقات مع الكيان المحتل.

وفي بيان صحفي قال رئيس مجلس الأعمال الإماراتي-الإسرائيلي، دوريان باراك، إنّ التجارة بين الإمارات و"إسرائيل" ستبلغ 2 مليار دولار في عام 2022، وترتفع إلى حوالي 5 مليارات دولار في 5 سنوات، مدعومة بالتعاون في قطاعات الطاقة المتجددة والسلع الاستهلاكية والسياحة وعلوم الحياة.

وأكد أن دبي أصبحت بسرعة مركزًا للشركات الإسرائيلية التي تتطلع إلى جنوب آسيا والشرق الأوسط والشرق الأقصى كأسواق لسلعها وخدماتها". 

وبدأت محادثات اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي واختتمت بعد أربع جولات من المفاوضات والحوار، لا سيما يومي 21 و 22 آذار / مارس الماضي، في مصر بين رئيس وزراء الكيان المحتل نفتالي بينيت، والرئيس الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان وكان يتولى حينها منصب ولي عهد أبوظبي.

00:00:00