تحذيرات أمريكية من هجوم وشيك على مطار كابل

الصورة
2021-08-29

أطلق الرئيس الأمريكي جو بايدن تحذيرا من هجوم وشيك قد يستهدف مطار كابول اليوم الأحد أو غدا الإثنين.

وجاءت تحذيرات بايدن بعد الهجوم الدامي الذي استهدف المطار يوم الخميس الماضي، وذلك مع استمرار عمليات الإجلاء حتى اليوم من المطار.

 

الوضع في مطار كابل بغاية الصعوبة

وقال الرئيس الأمريكي في بيان أمس إن "الوضع على الأرض في غاية الخطورة  واحتمالية تنفيذ هجوم إرهابي  قد يستهدف مطار  كابل مرتفعا".

وأضاف بايدن  " أن الهجوم المحتمل  قد يكون خلال الساعات الـ 24 إلى الـ 36 القادمة "

وبعيد تصريحات بايدن حضت سفارة واشنطن في أفغانستان جميع الأمريكيين على ضرورة الابتعاد عن محيط مطار كابل .

ونقلت  صحيفة "واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين عزم الرئيس بايدن سحب سفير بلاده وجميع الدبلوماسيين من السفارة  الأمريكية في  العاصمة كابل بعد غد الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة  نقلا عن المسؤولين أن مسألة الاعتراف بحركة طالبان قد تساعد في عودة الدبلوماسيين الأميركيين إلى كابل .

وقال مسؤول أمريكي إن بلاده تتخذ إجراءات مشددة في المطار.

وأضاف "إن الأيام القليلة المقبلة من هذه المهمة ستكون اخطر فترة حتى الآن ،ولا يزال الجيش الأمريكي ينقل آلاف الأشخاص عن طريق الجو كل بضع ساعات، وشدد المسؤول أن الأولوية في عملية الإجلاء للمواطنين الأمريكيين.

قبل أيام قليلة من انتهاء الموعد النهائي لإخلاء أفغانستان، توقفت العمليات بهجوم إرهابي عند مدخل مطار كابول.

 

حركة طالبان والولايات المتحدة تسعيان إلى تسليم مطار كابل بسرعة

وقالت حركة طالبان اليوم إنها والولايات المتحدة الأمريكية المنسحبة من أفغانستان تسعيان إلى تسليم المطار بأقصى سرعة ممكنة.

وأضافت أنها بانتظار الإشارة الأخيرة من واشنطن لتتولى السيطرة وبشكل كامل على مطار كابول.

كما أوضحت حركة طالبان امتلاكها فريقا متخصصا من خبراء ومهندسين وفنيين يمتكلون الإمكانات والكفاءات اللازمة لإدارة مطار كابل.

اقرأ المزيد: أفغانستان بقبضة طالبان كيف انبعثت من جديد وإلى أين ستذهب

مساع تركية للمساهمة في إدارة مطار كابل

وأعلنت تركيا بدأها محادثات مع طالبان للمساهمة في إعادة تشغيل وإدارة مطار كابل، إذ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حركة طالبان ستتولى أمن المطار وأنها اقترحت على بلاده إدارة العمليات اللوجستية.

لندن ودول أوروبية يعلنون إنتهاء إجلاء قواتهم من أفغانستان

وأعلنت بريطانيا أمس السبت انتهاءها من عملية إجلاء قواتها من أفغانستان وذلك بعيد إقلاع آخِر طائرة تقل آخر العسكريين البريطانيين.

والجمعة أعلنت فرنسا وسويسرا وإيطاليا وإسبانيا والسويد إجلاء قواتها ورعاياها، وسبقها في ذلك ألمانيا وهولندا وكندا وأستراليا.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين إلى اجتماع يوم غد الإثنين لبحث التطورات في أفغانستان.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم أن باريس ولندن ستدعوان خلال الاجتماع غدا إلى إقامة "منطقة آمنة" في العاصمة الأفغانية لضمان استمرارية العمليات الإنسانية.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00